أعلن منظمو الدوري الألماسي لألعاب القوى أمس إرجاء اللقاءات الثلاثة الأولى لموسمه الذي كان من المقرّر أن ينطلق في نيسان/أبريل المقبل، بسبب المخاوف العالمية من تفشي فيروس كورونا المستجد. وبذلك، سيتم إرجاء لقاءات الدوحة (17 نيسان/أبريل) وشنغهاي (16 أيار/مايو)، واللقاء الثالث الذي كان من المقرّر في التاسع من أيار/مايو في مدينة صينية ثانية لم تكن هويتها قد حُددت بعد. وأوضح المنظمون في بيانهم أن قرار الإرجاء «اتخذ بعد تشاور وثيق مع اللجان المنظمة، السلطات المحلية، والاتحاد الرياضية الناظمة».

وذكّر المنظمون بسلسلة إجراءات تتخذها دول عدة للحد من تفشي وباء «كوفيد-19» الذي أودى بحياة أكثر من 6500 شخص، ومنها قرار قطر منع الرحلات الجوية من دول عدة لفترة 30 يوماً، والإجراءات الصارمة التي تفرضها الصين حيث كانت مدينة ووهان البؤرة الأساسية للفيروس.
وأفاد المنظمون عن تحديد 13 آب/أغسطس موعداً جديداً للقاء شنغهاي، في حين ترك تحديد موعد جديد للقاءين الآخرين إلى وقت لاحق، مع التلميح إلى أنهما قد يقامان بعد اللقاء الختامي لموسم الدوري الألماسي، المقرّر في زوريخ السويسرية بين التاسع من أيلول/سبتمبر و11 منه.