في السابع من تشرين الأول (أكتوبر)، ينطلق «مهرجان الأفلام اللبنانية في فرنسا» في دورته الأولى، في سينما Le Lincoln الباريسية، على أن يستمر لغاية الحادي عشر من الشهر نفسه. وقد اختير المخرج اللبناني فيليب عرقتنجي عرّاباً للمهرجان الذي يدعمه «المعهد الفرنسي في لبنان»، إذ ستُعرض غالبية أفلامه المعروفة: «بوسطة»، «ميراث»، «تحت القصف» و«اسمعي». وفق عرقتنجي، يهدف هذا التعاون إلى دعم السينما اللبنانية ومساعدتها، على أن يتضمن عروضاً لأفلام قصيرة وثائقية وأخرى من الخيال العلمي، فيما يحلّ كلّ من الممثلين اللبنانيين رودريغ سليمان وأندريه ناكوزي في لجنة التحكيم. وقد أكد الاثنان مراراً ضرورةَ دعم هذه المبادرة، وتشجيع المواهب السينمائية الشابة والمحترفة، وأهمية المهرجان، كونه يتيح فرصة لتعريف الجمهور الفرنسي إلى الإنتاجات السينمائية اللبنانية ولتقديم هذه الأفلام أيضاً إلى الجالية اللبنانية التي تعيش في فرنسا. سيتخلّل المهرجان كذلك، إطلاق منصة تعليمية يديرها عرقتنجي بحضور كلّ من المخرجين اللبنانيين: دانيال عربيد، إيلي كمال، أحمد غصين وجيمي كيروز، على أن يذهب ريع بطاقات المهرجان إلى «الصليب الأحمر» الفرنسي.


* «مهرجان الأفلام اللبنانية في فرنسا» بدءاً من 7 تشرين الأول (أكتوبر) لغاية 11 منه ـــ سينما Le Lincoln في باريس ـــ مزيد من التفاصيل على صفحة المهرجان @fflofficial.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا