في شقة بيروتية صغيرة، تعيش امرأتان حالة انتظار: «نهاد» سورية في الثالثة والخمسين، و«أنجي» لبنانية في السابعة والعشرين... كلتاهما تحلمان بالرحيل إلى مكان أفضل. هذه باختصار قصة فيلم «كنت نام عالسطح» (60 د ــ 2017 ــ إنتاج «بيروت دي سي») للمخرجة اللبنانية أنجي عبيد (الصورة). ضمن عروضه الشهرية، يدعو نادي السينما في «بدايات»، يوم الإثنين المقبل، إلى مشاهدة الشريط الوثائقي في مقهى «رواق» (مار مخايل)، على أن يتبعه نقاش مع المنتجة المشاركة سينتيا شقير.


* عرض فيلم «كنت نام عالسطح»: الإثنين 9 آذار (مارس) الحالي ــ الساعة الثامنة مساءً ــ مقهى «رواق» (مار مخايل ــ بيروت). الدخول مجاني. للاستعلام: 81/715656