أعلنت أكاديمية السينما الروسية، مساء أمس الإثنين، أنّه لن يتم ترشيح أي فيلم روسي لجوائز الأوسكار هذا العام، فيما تمرّ الولايات المتحدة وروسيا في واحدة من أسوأ الأزمات في تاريخهما مع الصراع في أوكرانيا.

وأوضحت الأكاديمية في بيان أنّها قررت عدم اختيار أفلام روسية وإرسالها للمنافسة في جوائز أوسكار 2023 عن فئة أفضل فيلم أجنبي.
واستنكر رئيس اللجنة المسؤولة عن إرسال الأفلام الروسية إلى أكاديمية الأوسكار، بافل تشوخراي، صباح اليوم الثلاثاء القرار المتخذ «من دون علمه» وأعلن استقالته.
وفي وقت سابق أمس الإثنين، اعتبر المخرج نيكيتا ميخالكوف (76 عاماً) أنّه من غير الضروري مشاركة روسيا في منافسة الأوسكار.
وقال لوكالة أنباء «تاس» الروسية العامة: «أعتقد أن اختيار فيلم سيمثل روسيا في بلد ينفي في الواقع حالياً وجود روسيا لا معنى له».
وذكّر ميخالكوف بأنه اقترح إنشاء منافسة «أوروآسيوية» تعادل جوائز الأوسكار الأميركية وأن مشروعه قيد الإعداد.
علماً بأنّ هذا المخرج حصل على أوسكار أفضل فيلم بلغة أجنبية عام 1995 عن فيلمه Burnt by the Sun.
علماً أنّ الاحتفال الخامس والتسعين من الأوسكار سيجري في مسرح «دولبي» في لوس أنجليس في 13 آذار (مارس) 2023.