تقدّم النجمة الأميركية من أصل بربادوسي، ريانا، عرضاً فنياً خلال استراحة ما بين الشوطين في المباراة النهائية لبطولة كرة القدم الأميركية (سوبر بول) في شباط (فبراير) المقبل، على ما أعلنت شركة «آبل ميوزيك»، الراعي الرئيسي لهذا العرض الذي يحظى بجماهيرية كاسحة وتأثير مالي هائل.

وكتبت «آبل ميوزيك» على تويتر: «ريانا ستكون على المسرح في 12 شباط 2023 في غلينديل في ولاية أريزونا خلال المباراة النهائية لبطولة كرة القدم الأميركية، الحدث الأكثر استقطاباً للمشاهدين في الولايات المتحدة».
وشارك الحساب صورة نشرتها على وسائل التواصل الاجتماعي النجمة صاحبة الكثير من الأغنيات الضاربة بينها «أمبريلا» و«دايمندز»، تُظهر يدها مزينة بالوشم وتحمل كرة مستخدمة في رياضة كرة القدم الأميركية.
وتركّز المغنية البالغة 34 عاماً منذ سنوات على نشاطات تجارية خارج إطار الموسيقى، لتكرس نفسها خصوصاً لعلامتها التجارية لمستحضرات التجميل «فينتي».
وأصبحت ريانا التي خاضت أيضاً غمار الموضة بنجاح، مليارديرة إثر توظيفها الشهرة التي اكتسبتها في مجال الفن لإطلاق ماركات للملابس الداخلية والماكياج والأزياء.
واستقبلت ريانا ومغني الراب «ايساب روكي» طفلهما الأوّل في 13 أيار (مايو) في لوس أنجليس، فيما لا تزال تتحفظ عن موعد إصدار ألبومها التالي، فيما يعود آخر أعمالها إلى عام 2016.
وقبل ريهانا، شهدت مباراة «سوبر بول» الأخيرة في شباط الفائت عروضاً فنية لمغنين معروفين، هم: دكتور دراي وسنوب دوغ وكيندريك لامار وماري جي بلايدج وإيمينيم.
كما شهدت مباريات «سوبر بول» في السنوات الأخيرة عروضاً لأسماء بارزة في مجال الغناء، من بينهم الفنان الكندي «ذا ويكند» عام 2021، وجنيفر لوبيز وشاكيرا عام 2020.