ها هو السينمائي الهولندي الشهير بول فيرهوفن (1938) يعود إلى الواجهة. فقد أصدرت شركة التوزيع الفرنسية Pathé الفيديو الترويجي الرسمي لفيلم «بينديتا» الذي يجمع بين الرومانسية والإيروسية. وبات من المؤكد أنّ الشريط سيعرض عالمياً للمرة الأولى في الدورة المرتقبة من «مهرجان كان السينمائي الدولي». علماً بأنّه كان قد تم اختيار المشروع في الأصل لنسخة 2020 من الحدث الفرنسي قبل أن يؤدي الوباء إلى إلغائه.

من المحتمل أن يكون لدى أي شخص مطلع على أعمال فيرهوفن النفسية الجنسية، وعلى رأسها Basic Instinct وElle فكرة جيدة عمّا يمكن توقعه من أحدث أفلامه!
تدور أحداث الشريط حول معاناة راهبة في إيطاليا في نهاية القرن السابع عشر من رؤى دينية وإثارة مزعجة. تساعدها رفيقتها في الدير، لتتطوّر الأمور بينهما إلى علاقة غرامية رومانسية جامحة.
علماً بأنّ «بينديتا» هو أوّل أفلام فيرهوفن منذ صدور Elle في عام 2016. ومن المتوقع وصوله إلى الصالات الفرنسية في التاسع من تموز (يوليو) المقبل، فيما لا يزال تاريخ طرحه في السينما الأميركية غير محدّد. أما قائمة الأبطال، فتجمع: شارلوت رامبلينغ، لامبرت ويلسون، فيرجيني إيفيرا وغيرهم.