قالت شركة «يونيفرسال بيكتشرز» إنّها أرجأت عرض الجزء الجديد من سلسلة Fast & Furious (إخراج جاستين لين) حتى 25 حزيران (يونيو) المقبل، أي بعد شهر من الموعد المحدد لعرضه. إذ تحاول شركات صناعة السينما في هوليوود استجلاء الوقت الذي سيعود فيه عشاق السينما إلى دور العرض بأعداد كبيرة.

ويلمح هذا القرار إلى ثقة الشركة في تحقيق انتعاش خلال الصيف، بعدما أصبحت اللقاحات المضادة لفيروس كورونا أكثر توافراً في الولايات المتحدة وكندا، اللتين تشكلان معاً أكبر سوق للسينما في العالم، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز».
ومن المقرر أن تبدأ دور السينما في مدينة نيويورك، ثاني أكبر منطقة لارتياد دور العرض في الولايات المتحدة، في فتح أبوابها اليوم الجمعة.
ومن المنتظر عرض «الأرملة السوداء» (إخراج كيت شورتلاند)، وهو من إنتاج شركة «والت ديزني» وأحد أفلام الحركة ذات الميزانية الكبيرة في السابع من أيار (مايو) 2021.
حققت سلسلة Fast & Furious، التي تدور حول مجموعة من متسابقي الشوارع، ما يزيد على خمسة مليارات دولار من مبيعات التذاكر في أنحاء العالم منذ عرض أول أفلام السلسلة في 2001.
وكان مقرراً عرض أحدث أفلام السلسلة F9، وهو من بطولة فين ديزل وميشيل رودريغيز، في نيسان (أبريل) 2019 لكن أرجئ عرضه مرات عدة.
وأرجأت «يونيفرسال» أيضاً عرض فيلم الرسوم المتحركة Minions: The Rise of Gru (إخراج كايل بالدا) من تموز (يونيو) 2021 إلى تموز (يوليو) 2022.