أضافت «ديزني بلاس» في بداية 18 حلقة من سلسلة الدمى The Muppet Show التي بدأت بعرضها يوم الجمعة الماضي تحذيراً من أنّ المحتوى قد يتضمّن «صوراً سلبية و/ أو سوء معاملة أشخاص أو الثقافات»، بما في ذلك سكّان أميركا الأصليون وأولئك المنتمون إلى الشرق الأوسط. وأضافت: «هذه القوالب النمطية كانت خاطئة في ذلك الوقت وهي خاطئة الآن». وتابع: «بدلاً من إزالة هذا المحتوى، نريد الاعتراف بتأثيره الضار والتعلّم منه وإثارة نقاش لخلق مستقبل أكثر شمولاً معاً»، وفق ما نقلت وسائل إعلام عدّة من بينها صحيفة «لوس أنجليس تايمز» الأميركية.

أضيف هذا التحذير الذي يهدف إلى إخلاء المسؤولية إلى الحلقات لأسباب مختلفة، من بينها غناء جوني كاش مثلاً أمام علم الكونفدرالية. علماً بأنّ الكونفدرالية كانت مجموعة من الولايات الجنوبية التي حاربت للحفاظ على العبودية خلال الحرب الأهلية الأميركية، وينظر كثيرون إلى علمها كرمز للعنصرية.
تأتي هذه الخطوة بعد أشهر من المراجعة حول الأفلام والبرامج التلفزيونية التي يمكن اعتبارها مسيئة وفقاً لمعايير اليوم. تمت إعادة تقييم المحتوى القديم في ضوء احتجاجات Black Lives Matter (حياة السود مهمة) الصيف الماضي، وأثارت جدلاً حول برامج وأفلام، من Fawlty Towers و Gone With The Wind إلى Little Britain و Bo 'Selecta.
علماً بأنّه تم اختيار الحلقات الـ 18 من The Muppet Show من خمس سلاسل من سلسلة جيم هنسون، والتي حققت نجاحاً كبيراً في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، ومن بطولة الضفدع «كيرميت» والآنسة «بيغي».