كما جرت العادة، ومع كل حدث عالمي أو أميركي بارز، يخرج جمهور سلسلة الكرتون الشهيرة «ذا سيمبسونز» بآراء تؤكّد بأنّ القائمين عليها سبق أن تنبّأوا بما جرى.

في هذا السياق، وبعد احتفال تنصيب جو بايدن رئيساً للولايات المتحدة، أمس الأربعاء، غصّت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات التي تشير إلى أنّ «ذا سيمبسونز» توقّع في الماضي اللوك الذي ستختاره نائبة الرئيس، كامالا هاريس، لهذه المناسبة.
ففي إحدى حلقات عام 2000 والتي حملت عنوان Bart to the Future، تظهر شخصية «ليزا» كرئيسة للولايات المتحدّة، تدّعي أنّ إدارتها ورثت «أزمة ميزانية كبيرة»، ناهيك باختيارها معطفاً بنفسجياً طويلاً وعقداً من اللؤلؤ. وهو ستايل شبيه بالذي اختارته هاريس لاحتفال الأمس.
في سياق متصل، رأى بعض المعجبين بـ «ذا سيمبسونز» أنّه قبل 14 عاماً من وصول بايدن إلى البيت الأبيض، تنبّأ المسلسل بأنّ النجم الهوليوودي طوم هانكس سيخاطب الجمهور في لحظة فوضى وطنية.
في «كاميو» ضمن فيلم The Simpsons في عام 2007، يقول هانكس: «لقد فقدت الحكومة الأميركية صدقيتها، لذا فهي تقترض القليل منها منّي».
وكان طوم هانكس قد قدّم، أمس، إلى جانب الممثلتين كيري واشنطن وإيفا لونغوريا حدثاً خاصاً بعنوان Celebration America، تضمّن خطابَيْن للرئيس المنتخب حديثاً ونائبته، بالإضافة إلى عروض موسيقية قدّمها: Foo Fighters، جون ليدجند، وبروس سبرينغستين، ديمي لوفاتو، جاستين تيمبرلايك، آنت كليمونز وجون بون جوفي.