بعد مرور شهر على وفاة الفنان المصري محمود ياسين (1941-2020)، أطلت زوجته الفنانة شهيرة، على قناة «الحياة» أمس في مقابلة بثت في جزئها الأول (18 دقيقة) مع الإعلامي المصري عمرو الليثي، ضمن برنامج «واحد من الناس». المقابلة التي سردت فيها شهيرة علاقتها بزوجها، وبأيامه الأخيرة، كشفت من خلالها، حقيقة مرض الفنان المصري، الذي أصيب بتصلب الشرايين ولم يفقد ذاكرته أبداً حتى آخر أيام حياته كما أشيع. وكان لافتاً في الحديث عن التضحية واستمرار زواج عمّر خمسين عاماً، ما كشفته شهيرة بأنها كان تتمنى صنع تاريخ فني لها، لكن فضلت الأخذ بنصيحة زوجها والبقاء في المنزل للإهتمام بالعائلة لـ«تكون سنداً له»، في ظل غياب ياسين المتكرر عن المنزل.



في المقابلة أيضاً، عودة الى لقاء سابق تلفزيوني كان اجراه الليثي مع الثنائي وحديث عن اعتزال شهيرة التمثيل، وارتدائها الحجاب، وردة فعل زوجها الرافضة لهذا القرار. وفي انتظار عرض الجزء الثاني، ستطل الفنانة المصرية المعتزلة، على قناة cbc، هذه المرة في برنامج «معكم منى الشاذلي»، يوم الجمعة المقبل. فضمن الإعلان الترويجي الذي انتشر على السوشال ميديا، ستكرر تقريباً شهيرة ما قالته مع الليثي حول أيام محمود ياسين الأخيرة وكيف أنها لم تسمح لأحد بأن يخدمه سواها، وتتحدث عن مرضه والشخصيات الفنية التي غابت عن العزاء، مع عرض للقطات من أعماله المسرحية والتلفزيونية التاريخية.