مَنْ منّا لا يعرف أغنية الأطفال الشهيرة «بايبي شارك» التي حصدر نسختها المصوّرة أكثر من أربع مليارات مشاهدة على يوتيوب؟

صحيفة الـ «غارديان» البريطانية أوردت خبراً مفاده أنّ العمل ذائع الصيت سيحصل على نسخة بلغة شعوب الـ «نافاجو» الأميركية الأصلية.
ومن المتوقع أن يبصر الفيديو كليب الجديد النور عبر القناة الرسمية الخاصة بالشركة الكورية Pinkfong على يوتيوب بحلول نهاية كانون الأوّل (ديسمبر) الحالي.
وكانت Pinkfong، صانعة Baby Shark، قد أعلنت الأسبوع الماضي أنّها تعمل مع متحف
شعوب «نافاجو» في ويندو روك في أريزونا لإنجاز نسخة جديدة من الأغنية التي وصل صداها إلى مختلف أنحاء العالم.
«لطالما كنت مهتمّاً ببرامج الطفولة المبكرة»، قال مانويليتو ويلر، مدير متحف «نافاجو نيشن». ثم أضاف: «لقد تواصلنا مع Pinkfong في كوريا الجنوبية وتلقينا رداً فورياً يعلنون فيه عن استعدادهم للمساعدة في زيادة الوعي للحفاظ لغتنا».
مع العلم بأنّ لغة نافاجو أو Diné التي يتحدّثها حوالي 120,000 شخص، صُنّفت من قبل اليونسكو في عام 2011 بأنّها «هشّة».
وتجدر الإشارة إلى أنّه في إطار حديثها عن مدى شعبية Baby Shark التي أُطلقت أوّلاً في عام 2016، لفتت الـ «غارديان» إلى أنّها استخدمت أخيراً من قبل المتظاهرين اللبنانيين لتهدئة طفل خائف عالق في السيّارة مع والدته أثناء قطع الطريق في منطقة جل الديب.