All Together Now هي مجموعة الملابس الجاهزة التي كشفت ستيلا مكارتني النقاب عنها أخيراً. تقول مصممة الأزياء البريطانية البالغة 47 عاماً إنّها تحاول من خلالها «توحيد الناس عبر الموسيقى والألوان والموضة». فالقطع الجديدة مستوحاة من فيلم الرّسوم المتحرّكة The Yellow Submarine (الغوّاصة الصفراء) الذي أصدرته فرقة الروك البريطانية الأسطورية الـ «بيتلز» في عام 1968.

ابتكرت مكارتني تشكيلة خريف وشتاء 2019 ــ 2020 من الملابس النسائيّة والرجالية وتلك المخصصة للأطفال معتمدة على رسوم غريبة من الفيلم وصور كلاسيكيّة للفرقة التي ولدت في لندن في عام 1960.

في بيان صحافي، صرّحت ستيلا بأنّه «خلال مشاهدتي للفيلم الذي تمّ إصداره لإحياء الذكرى الخمسين لإطلاق The Yellow Submarine، تأثّرت بطريقة لم أتوقعها، لا سيّما بفكرة ربط الناس والجمع بينهم ــ من الناحية السياسية». ومن خلال المجموعة وحملتها الإعلانية، تسعى المصمّمة إلى التعبير عن قيم التكاتف والتسامح نفسها التي أبرزها الفيلم وتمّ تقديمها بأشكال جديدة وجريئة لجمهور اليوم.
تجّلت هذه المظاهر بوضوح من خلال قطع مطبوع عليها «الكل معاً الآن» بلغات عدّة، بالإضافة إلى شعارات مكتوبة مثل: «كلّ ما تحتاجه هو الحب» و«الحب، الحب، الحب»، فيما تم تحويل بعض المشاهد من الشريط إلى رسوم فنيّة مثل مشهد Lucy in the Sky with Diamonds والتي أصبحت طبعة جاكار ملوّنة زيّنت الفساتين الأنثوية المتدفّقة.
أما بالنسبة للرّجال، فتظهر صور البوب آرت المذهلة، لفيلم الـ «بيتلز» على البلوزات والقمصان، في الوقت الذي تميّزت فيه ملابس الأطفال بزخارف أيقونية مثل الغوّاصة الصفراء.
على خطٍ موازٍ، أعيد تقديم الأكسسوارات المألوفة، مثل الحذاء الرّياضيّ Eclypse، وحقيبة التوت Falabella بإصدارات محدودة، تتخلّلها غوّاصات صفراء صغيرة.
وتماشياً مع التزام ماكارتني بالاستدامة وحماية البيئة، فإنّ مجموعة All Together Now خالية من الفراء والجلود، واستخدمت في صناعتها مواد صديقة للبيئة، مثل الـ «دنيم» العضوي، والكشمير المجدّد، و قطن بريتون الجديد المعاد تدويره بنسبة مئة في المئة.