كشفت «نتفليكس» قبل ساعات عن التريلر الأوّل للجزء السابع والأخير من أحد أشهر وأوائل إنتاجاتها الدرامية الأصلية: Orange Is The New Black (البرتقالي هو الأسود الجديد).

اللمحة الأولى على الموسم المنتظر الذي يبدأ عرضه في 26 تموز (يوليو) المقبل عبر منصة الـ «ستريمينغ» الأميركية الشهيرة، تظهر إحدى الشخصيات الرئيسية «بايبر تشابمان» (تايلور شيلينغ) وهي تحاول التأقلم مع حياتها الجديدة بعدما خرجت من سجن «ليتشفيلد» في نهاية الجزء السادس مع وزميليتها وراء القضبان «صوفيا» (لافيرن كوكس) و«بيانكا» (لورا غوميز).
تقول شيلينغ في الإعلان الترويجي للمسلسل: «لقد خرجت مؤخراً من السجن الفيدرالي وأحاول الوقوف على قدماي مجدداً». كما شوهدت «بايبر» وهي تحضر صفاً للرماية، يسألها أحد المشاركين فيه بعصبية وهي تمسك القوس: «يُسمح لك بحمل سلاح، أليس كذلك؟». كما أنّها تقيم علاقة مع شريكتها «ألكس فوس» التي تكمل محكوميتها في السجن المذكور آنفاً.
علماً بأنّ سجينات أخريات لا يزلن خلف القضبان، من بينهم:«تاشا (تايستي) جيفرسون (دانييل بروكس)، و«تيفاني» (بنساتاكي) دوغيت (تارين مانينغ)، و«سوزان» (كرايزي آيز) وارين (أوزو أدوبا).