توفي المغني وكاتب الأغنيات والمنتج البريطاني المولود في الولايات المتحدة، سكوت ووكر، أمس الإثنين عن عمر يناهز 76 عاماً. في بيان نشرته شركة الإنتاج التي يملكها 4AD النبأ الحزين، موضحة أنّه «لمدّة نصف قرن، أثّرت عبقرية سكوت في حياة الآلاف، كفنان منفرد ومنتج وملحن»، من دون التطرّق إلى سبب الوفاة.

اشتهر ووكر ضمن فرقة The Walker Brothers، وكان يعدّ من بين الشخصيات «الغامضة والمؤثرة في تاريخ موسيقى الروك»، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أجنبية عدّة من بينها «هيئة الإذاعة البريطانية» وصحيفة الـ «غارديان».
وهو من مواليد ولاية أوهايو الأميركية في عام 1943، عاش فى بريطانيا من عام 1965 إلى عام 1970 واستطاع أن يحقق نجاحاً كبيراً أوصله إلى العالمية من خلال فرقة The Walker Brothers في ستينيات القرن الماضي، بفضل وصول أغنية The Sun Ain't Gonna Shine Anymore إلى المرتبة الأولى في المملكة المتحدة.


في رصيد سكوت 14 ألبوماً منفرداً، من بينها: «سكوت»، و«سكوت 2»، و«سكوت 3».. كما أنتج في عام 2001 ألبوم We Love Life (نحب الحياة) لفرقة Pulp، فضلاً عن توقيع أعمال عدّة وجدت طريقها إلى الشاشة الكبيرة في أفلام على شاكلة Vox Lux (إخراج برادي كوربيت) في عام 2018. علماً بأنّ BBC كرّمته في 2017 في قاعة «ألبرت» الملكية في لندن.

وفور الإعلان عن خبر وفاته، اتخذ عدد كبير من النجوم والمشاهير من صفحاتهم وحساباتهم الافتراضية للتعبير عن حزنهم والتعزية، منهم: مارك ألموند، وطوم واطسون، وويندي سميث، وطوم يورك (من فرقة «راديوهيد»)...