أثارت كارول سماحة أمس السبت موجة تساؤلات لا تزال مستمرّة حتى الآن، بعدما نشرت على حسابها على تويتر تغريدة مفادها: «نعم. أنا المطلقة». اكتفت المغنية اللبنانية بتلك الكلمات من دون أن تقدّم أي تفاصيل حول البوست، وإذا ما كان عنوان عمل جديد أو أنّها فعلاً انفصلت من زوجها المصري وليد مصطفى. على الضفة نفسها، كانت صاحبة أغنية «حخونك» قد كشفت أخيراً أنّها تحضر لعمل غنائي، لافتة إلى أنّها ستكشف عنه قريباً.


من جانبه، فضّل ماريو أسطا، مدير أعمال كارول، التزام الصمت من دون الإجابة على اتصالات الإعلام. يذكر أنّ كارول تزوّجت من رجل الاعمال المصري عام 2013 ولديها إبنة وحيدة تُدعى «تالا».