شكّلت أحلام حالة إستثنائية على صفحات السوشال ميديا. فتارة كانت المغنية الاماراتية تكتب تعليقات مليئة بالعبارات الطائفية والعنصرية، وتارة أخرى تنشر فيديوهات وصوراً لها تتحوّل مع الوقت إلى مادة للسخرية منها، خاصة أن تلك المنشورات كانت تكرّر فيها عباراتها الشهيرة «مقهورين من الملكة». في إشارة إلى أنها «ملكة» على الساحة الفنية. هكذا، كانت صفحات نجمة برنامج «أراب آيدول» (mbc) نشيطة بشكل مبالغ فيه، وكانت مادة دسمة للاعلام. لكن يبدو أن الساحة الافتراضية سوف تفتقد لصاحبة أغنية «قول عني ما تقول» التي أعلنت قبل ساعات عن إبتعادها في صفحات السوشيال ميديا بسبب إنشغالها بالتحضير لألبومها الغنائي.



أرفقت المغنية الاماراتية التعليق بصورة لها، معلنة عن بدء الاستراحة عن الصفحات الافتراضية. هذا الاعلان لم يسلم من تعليقات متابعيها، فالبعض وجد أن غياب أحلام عن مواقع التواصل سيكون فترة إستراحة من «الحروب» التي خاضتها أخيراً، خاصة تعليقاتها التي كانت عشوائية. في المقابل، وجد البعض أن غياب أحلام، سيترك فراغاً على السوشال ميديا، لأنها معروفة بنشاطها الزائد هناك وعباراتها الساخرة.