«العسكرية» تدّعي على مجهولين في تفجير الدورية الفرنسية


ادعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، أمس، على مجهولين، وكل من يظهره التحقيق بتأليف عصابة مسلحة للقيام بأعمال إرهابية، والنيل من سلطة الدولة وهيبتها، والتعرض لمؤسساتها وتفجيرها لدى مرور دورية من قوات الطوارئ الدولية في الجنوب، ما أدى الى جرح عدد من الجنود الفرنسيين. وجاء الادعاء سنداً الى المواد 335 و549 عقوبات و5 ـــــ 6 من قانون 11/1/1958، وأحيل الادعاء على قاضي التحقيق العسكري الأول لمتابعة التحقيق في القضية.

توقيف مطلوبين ومشتبه بهم في البقاع

تمكنت فصيلة درك بعلبك (رامح حمية) من توقيف عصابة سلب على طريق يونين، مؤلفة من ثلاثة اشخاص هم ب. د، وج. د، بالإضافة إلى شخص ثالث سوري الجنسية.
و«تختص» العصابة بسلب العمال السوريين المغادرين على طريق البقاع الشمالي بين شعث واللبوة. وكانت فصيلة بعلبك قد تمكنت منذ يومين من توقيف المدعو م. م (مطلوب بعدة مذكرات توقيف) والمدعو ع. م، على اثر قمعهما مخالفة بناء وإطلاق النار على عناصر الدورية. وفي غربي بعلبك دهمت دورية من استخبارات الجيش من منزل المدعو م. ز.
في حدث بعلبك وتمكنت من توقيفه، بالإضافة إلى توقيف المدعو ف. ح للاشتباه في إقدامه على سرقة منازل، والأول على شراء المسروقات.

TNT في عين الحلوة

عُثر على «لفة من المواد المتفجرة» المعروفة بـ «TNT» معدّة للتفجير وموضبة داخل عربة لبيع الأكسسوارات في سوق الخضار داخل مخيم عين الحلوة. وقد حضرت دورية من الكفاح المسلّح والقوة الأمنية المشتركة وعملت على ضبط المواد المتفجرة.