إشكال ليلي في البص


شهد مخيم البص قرب صور، قرابة الثانية فجر أمس، اشكالاً مسلحاً بين ناجي ع. من جهة وحمادة ق. واخوته من جهة ثانية، حيث طاردت مجموعة من حركة فتح ناجي، وجرى اطلاق نار ادى الى اصابة المواطنة مروة ج. وقريبة لها بجروح طفيفة. وكان ناجي قد اصيب فياشكال سابق في قدمه، ما استدعى حينها حركة فتح وفعاليات المخيم الى عقد اجتماع طارىء تم خلاله التأكيد «على ضرورة محاسبة كل مخل بأمن المخيم والجوار وتسليمه الى السلطات اللبنانية».

ابتلاع أدوية وضرب في رومية

نقلت تقارير أمنية رسمية أن السجين في قسم المحكومين في رومية عبد الكريم ح. (28 عاماً) ابتلع كمية من الأدوية مجهولة النوع، ما استدعى نقله إلى مستشفى الرهبان في زغرتا للمعالجة. وفي قسم الموقوفين، المبنى «د» حصل اشكال بالأيدي بين السجينين باسل م. ورضا م. فتطور الأمر إلى تضارب، أصيب على اثره باسل بكدمة على فمه ورضا بجرح فوق عينه، وتمت معالجتهما داخل مركز رومية الطبي. وفي سجن عاليه، سلم السجين مصطفى أ. إدارة السجن هاتفاً خليوياً كان بحوزة السجين ربيع ز.د. والذي استلمه بدوره من السجين الآخر أحمد ط. الذي نقل تأديبياً إلى سجن طرابلس. وسلم ربيع نفسه هاتفاً آخر كان بحوزة السجين حسين ع.هـ. المنقول إلى طرابلس تأديبياً أيضاً. وفي سجن طرابلس في القبة، عثرت القوى الأمنية على هاتفين خلويين بحوزة سجينين جديدين.

شاب يضرب جندياً ودركياً

وقع حادث سير في منطقة خلدة بين سيارة رباعية الدفع، تحمل لوحةً سعودية، بقيادة المواطنة ابتسام ز. (33 عاماً) وسيارة بي أم دبليو بقيادة ابراهيم م. الجندي في الجيش اللبناني، الذي كان برفقته الدركي ابراهيم م. وحصل تلاسن بين الشابين وابتسام، ما أدى إلى تدخل شاب مجهول الهوية، لمصلحة ابتسام، فتهجم على الدركي، ثم شهر مسدساً حربياً، وضرب الجندي بعقب المسدس على رأسه، فنقلا كلاهما إلى مستشفى سبلين الحكومي.

سارق مجهز بصاعق كهربائي

نقلت تقارير أمنية ان لصاً حاول سرقة سيارة رباعية الدفع، من منطقة كفرشيما، مسجلة بإسم المواطن إيلي أ.ع. الذي اكتشف محاولة السرقة، وتعارك مع السارق، فما كان من الأخير إلا أن «صعقه» بآلةٍ كهربائية، تاركاً السيارة. واتصل إيلي بغرفة عمليات بعبداً، التي نقلت التقارير الأمنية تأخر حضور أفرادها إلى المكان، علماً أن السارق عبث بمحتويات السيارة.

سلب 30 ألف دولار وبلاك بيري

ادعت المواطنة ادريلا ط. (33 عاماً) في مخفر جب جنين، أن شخصين مجهولين دخلا إلى محلها في بلدة لالا، والمعد لتحويل الاموال، شاهرين عليها مسدسين حربيين، فسلباها مبلغ 30 ألف دولار أميركي. ولم تتمكن أدريلا من معرفة السيارة التي استقلها السالبون، بعدما أغلق أحدهم الباب عليها بعد عملية السلب. وإضافة إلى الثلاثين ألف دولار، سلب الفاعلون صاحبة المحل هاتف «البلاك بيري» خاصتها.

تهديد بوضع في صندوق السيارة

حصل تلاسن في منطقة طريق الجديدة، شارع عفيف الطيبي، بين شخصين، أولهما هو المواطن محمد م. الذي طلب من شخص مجهول ازالة سيارته الرباعية الدفع من أمام مدخل المبنى الذي كان محمد واقفاً أمامه، فما كان من الأخير إلا أن عرف عن نفسه بأنه «ملازم أول في مخابرات في الجيش اللبناني». وعندما طالبه محمد بإزالة السيارة مجدداً، قال له «ما بهمني بحطك بصندوق السيارة وباخدك على مركزي»، قبل أن يصعد بالسيارة، ويغادر المكان.