ما قل ودل

  • 2
  • ض
  • ض

يواصل عميد في الجيش اللبناني تشييد بناء في حي المساكن، مستفيداً من عاصفة مخالفات البناء؛ فقد ارتفع المنزل بطبقاته الأربع إلى جانب سلسلة من المحال والشقق التي بناها أفراد من عائلته. يُحكى أن الأمر ليس جديداً؛ فقد عرف منذ سنوات بأنه يسير على النهج ذاته، مستفيداً من صداقة تربطه بالمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي الذي كان قد تخرج معه في الدفعة ذاتها من الكلية الحربية. تلك الصداقة سمحت له بأن يسرح من دون حسيب بتغطية من قوى الأمن. في الإطار ذاته، يستفيد أحد تجار مواد البناء من صلة القربى التي تربطه بالمدعي العام في الجنوب، ليفلت من المساءلة والتوقيف على حواجز التفتيش.

2 تعليق

التعليقات

  • منذ 9 سنوات مجهول :
    ‫الشغل مش عيب
    ‫عسكري يعمل في مخابرات الجيش يقيم في منطقة بئر حسن يعمل في هذه الاثناء متعهدا للبناء و يقوم باحضار العمال والبضاعة و تزبيط فصيلة بئر حسن التي يقع موقع عمل اخوه فيها و هو عسكري في قوى الامن الداخلي. الشغل مش عيب
  • منذ 9 سنوات مجهول :
    ‫عادي جدا
    ‫لو دققتم باسماء معظم من قام بالبناء في مناطق الاوزاعي و الجناح لوجدتم ان معظمهم عسكريين في قوى الامن الداخلي او اخوة لهم وقد نالوا البركة و التغطية من من هم اعلى رتبة بعد ان رتبوا الاوضاع المالية و الاكثر من ذلك ان احد العسكريين عمل في الفترة الاخيرة متعهدا فكان يأخذ على عاتقه عملية البناء كاملة مغ كلف العمال و رشوة الظابظ المسؤول مقابل مبالغ مالية معتبرة,