سرقة متجر لبيع الخلوي


دخل ثلاثة أشخاص إلى متجر لبيع الأجهزة الخلوية، في محلّة عين السكة، شارع زين حرب، في برج البراجنة، وأجبروه بقوة السلاح والتهديد بالقتل على تسليمهم ما بحوزته من أموال نقدية، قال إنها بلغت ثلاثة ملايين ونصف مليون ليرة لبنانية، وسلبوه أيضاً ثلاثة عشر جهازاً خلوياً قدر ثمنها بما يفوق 1500 دولار، وفرّوا الى جهة مجهولة.
وقد أعطى المسلوب مواصفات السالبين، وهم موضع ملاحقة من السلطات المختصة.

... وآخر لبيع الكمبيوتر

دخل مجهولون إلى متجر لبيع أجهزة الكمبيوتر في ساقية المسك قرب الجديدة، بواسطة الكسر والخلع، وسرقوا منه أجهزة تقدر قيمتها بنحو 15 مليون ليرة، وفق صاحب المتجر نعمان م.، وقد فر اللصوص إلى جهة مجهولة.

توقيف 21 مطلوباً للعدالة

تمكنت الشرطة القضائية بمفارزها من توقيف 21 شخصاً بجرائم تراوحت بين متعاطي مخدرات ومحرري شيكات دون رصيد وممارسة الدعارة ومخالفة أنظمة إدارية. وقد أحيلوا موقوفين بناءً على إشارة القضاء، وذلك وفق ما جاء في خبر نشرته الوكالة الوطنية للإعلام.

إشعال إطارات في رياق

أقدم مجهولون عند الساعة الأولى من فجر أمس على إحراق عدد من الإطارات المطاطية عند مفرق رياق، حارة الفيكاني، وقد سارعت القوى الأمنية الى المكان بعد فرار المنفّذين وعملت على إطفاء الإطارات وأعادت فتح الطريق.
العملية أثارت بلبلة وقلقاً، وقد تحدث البعض عن عمل صبياني، بالقول إن «المجهولين» هم مجموعة من المراهقين، فيما تحدث آخرون عن أسباب أخرى لهذا الحادث، من دون تحديد ماهيّتها.

سلب بقوّة السلاح

عند الخامسة من بعد ظهر يوم الخميس الماضي (أول من أمس)، دخل مجهولون إلى متجر السمانة الخاص بمحمد د. في المعمورة، وشهروا سلاحاً في وجه صاحبه، وسلبوه مبلغ 600 ألف ليرة وثلاثة أجهزة خلوية، ثم فروا إلى جهة مجهولة.

قتيل بتدهور سيارة

توفي المواطن شفيق مرعيان (29 عاماً) نتيجة تدهور سيارة الـ«بيك أب» التي كان على متنها، وذلك في منطقة السويسة ـــــ حلبا، والتي كان يقودها المواطن ربيع ب. (35 عاماً). نقل القتيل إلى المستشفى الحكومي في حلبا.
عند العاشرة من صباح يوم الأربعاء الماضي، صدمت سيارة مجهولة المواصفات والسائق الشاب أحمد ش. (29 عاماً) في البساتين قرب سن الفيل، ما أدى إلى إصابته بكسر في رجله وكتفه. نُقل المصاب إلى المستشفى للمعالجة.

تضارب فطعن بالسكين

وقع خلاف في الزيتون (قضاء بعلبك) يوم الأربعاء الماضي، بين فياض ع. (16 عاماً) من جهة، وعلي ص. (23 عاماً) ويوسف م. (21 عاماً) من جهة ثانية، تطور الأمر إلى تضارب، ثم طعن فياض علي بسكين في ظهره، فنُقل إلى المستشفى للمعالجة.

وفاة سجين في رومية

عُثر على السجين شهاب محمود حمية (مواليد 1972) جثّة
هامدة في نظارة سجن رومية المركزي من دون أن تُعرف ملابسات
الوفاة.
وعلمت «الأخبار» أن السجين المذكور كان موقوفاً بجرم النشل، علماً بأنها ليست المرة الأولى التي يقضي فيها سجين من دون أن تُعرف الأسباب.