إنشاء بلديّتين وكفّ يد مختار


أصدر وزير الداخلية والبلديات زياد بارود قراراً قضى بإنشاء بلدية في بلدة نبحا وتل ذنوب وفق النطاق الجغرافي للبلدتين. كما أصدر قراراً قضى بكفّ يد مختار بلدة ريحا زهير صبحي زعيتر عن القيام بمهماته، ريثما يصدر في حقه حكم نهائي عن القضاء المختص، على ألا يعود إلى مزاولة مهماته إلا إذا حكم ببراءته أو بعدم مسؤوليته عن القضية التي يحاكم فيها أمام القضاء، وقد صدرت في حقه مذكرة توقيف غيابية عن قاضي التحقيق في زحلة.

«يللا نعمّر ضيعتنا»

حولا ـــ داني الأمين
تحوّلت الانتخابات البلدية والاختيارية إلى استحقاق فني في قرى الجنوب، من خلال العرض المسرحي المتنقل الذي تنظمه فرقة «مسرح موريس الموصللي» تحت عنوان «يللاّ نعمّر ضعيتنا»، وتعرض اليوم في صيدا. حولا كانت على موعد مع هذه المسرحية، التي حضرها أكثر من 500 شاب وطالب من البلدة ومدارس حولا وعيترون وميس الجبل، ومعظمهم من الناشطين في جمعية الرسالة الزرقاء، صاحبة الدعوة.
المسرحية التي تفاعل معها الشباب والطلاب، كانت مناسبة للإطلالة على واقع المجالس البلدية ودورها ومشاكلها من جهة، وجمع المنتسبين إلى الجمعية من مختلف القرى الذين قاموا خلال ثمانية أشهر من التدريب بمشاريع تنموية عدة. تقول مسؤولة الجمعية هنادي البزري «المشروع يهدف إلى توعية الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و22 سنة على أهمية الانتخابات البلدية والاختيارية، ودورهم في عملية التنمية المحلية، بعيداً من أي خلافات حزبية أو طائفية أو عائلية».
وكان سبق للجمعية أن أنشأت تجمعات شبابية عدة في أكثر من بلدة وقرية في بنت جبيل ومرجعيون، وأمّنت لهم التدريب والدعم المادي للمباشرة في أعمال تنموية، بعد دراسات ميدانية لحاجات المنطقة الملحّة. وقد اختار الشباب عدداً من المشاريع، نُفّذ بعضها، منها إنشاء مقاعد وخيم خاصة للعابرين على الطرق العامة. ويشرح أحد أفراد شبيبة عيترون سمير قاسم فكرة هذا المشروع: «على كل ناد شبابي إنجاز مشروع تنموي بقيمة 3000 دولار، بعد دراسة حاجات كل بلدة على حدة، لذلك اخترنا أولاً إنشاء الخيم والمقاعد على الطرق العامة لبلدات حولا وعيترون وميس الجبل وبليدا لأن المنطقة تفتقر إلى وسائل للنقل العام، فيضطرّ العديد من الأهالي للتنقل بين القرى والبلدات سيراً على الأقدام. وفي انتظار سيارات النقل الخاصة القليلة التي تعمل في المنطقة، يجدون في هذه المقاعد أماكن ضرورية للاستراحة بعيداً من الأمطار والشمس الحارقة».

تفتح «بلديات» الباب أمام المواطنين والمهتمين بالشأن البلدي لنشر ملاحظاتهم وآرائهم وذلك من خلال مراسلة «الأخبار» مباشرة أو عبر البريد الإلكتروني:
[email protected]