أكثر من 14 عملية نشل وقعت في مناطق مختلفة من لبنان في الأيام الأخيرة. هذا ما تفيد به التقارير الأمنية. المتابعون لهذا الملف يؤكدون حدوث عمليات نشل بكثافة يومياً، ويستغربون عدم توصل الجهات الأمنية إلى حل ـــــ ولو جزئياً ـــــ لهذه المشكلة.

من الحوادث التي وقعت أخيراً، إقدام مجهول على دراجة نارية على نشل حقيبة فرح م. في الأشرفية، وذلك قبيل الثالثة بعد ظهر الأحد الماضي. وبعد مرور أقل من عشر دقائق نشل مجهول محفظة بدر ع. في الدكوانة، وفي داخلها مستندات خاصة و70 ألف ليرة وهاتف خلوي.
ليلاً، سُجلت عمليتا نشل. الأولى وقعت عند التاسعة وعشرين دقيقة في الزلقا. فقد سرق مجهولان يستقلان دراجة نارية حقيبة محامية كانت في سيارتها، بعدما تمكنا من سحب الحقيبة من السيارة، وفيها 250 دولاراً وأوراق خاصة. لم تكد تمر دقائق قليلة، حتى سُجل إقدام مجهول على نشل ماري ب. في نيو جديدة. كان السالب يستقل دراجة نارية سوداء، أما الحقيبة التي سرقها، ففي داخلها 120 ألف ليرة وأربع بطاقات اعتماد مصرفي.
يوم السبت، نشل مجهول محفظة عبد الله م. في الأشرفية، وفي داخلها مليون ليرة و500 دولار. ثم ادعى محمد ح. أمام فصيلة الجديدة أنه استقل سيارة أجرة، من نوع رينو، لتنقله من نهر الموت إلى منطقة الشمال. وفي الطريق أقدم السائق وأحد الركاب على سلبه مبلغ 400 ألف ليرة، ثم أجبراه على النزول من السيارة، وفرا إلى جهة مجهولة.
عند الطلعة المقابلة للحمام العسكري في الروشة، نشل مجهولان حقيبة العراقية لنا ص.، وفي داخلها مبلغ 600 دولار، ومجوهرات تقدر بنحو 3000 دولار وهاتف خلوي.
وبُعيد منتصف الليل، نشل مجهولان يستقلان دراجة نارية حقيبة جولي ن. وفي داخلها 500 ألف ليرة، وجرت عملية السرقة في نيو جديدة.
يُذكر أن يوم الخميس الماضي أيضاً، شهد عمليات سلب كثيرة، منها سلب آمال ن. د. في حارة حريك، حيث نشل مجهولان على دراجة حقيبتها التي كانت تحوي أكثر من مليون ليرة وأوراقاً ثبوتية.
(الأخبار)