جثّة متحلّلة على شاطئ أبو الأسود


يبدو أن سجل ضحايا الطائرة الإثيوبية لم يُقفل بعد. فقد عثرت القوى الأمنية أمس على جثّة متحللة عند شاطئ أبو الأسود ـــــ قضاء الزهراني (آمال خليل).
أفاد مسؤول أمني بأنه عند الثانية عشرة من ظهر أمس، «تبلغنا من أحد المواطنين وجود جثة على الشاطئ». ويرجّح المسؤول أن تكون «الجثة عائدة لامرأة»، مشيراً إلى أنها «بدون الرأس والقدمين ومتحللة كثيراً». وعقب توضيب الجثة، نُقلت إلى مستشفى رفيق الحريري الجامعي، للكشف عليها.
وفي هذا الإطار، يشير مدير المستشفى الدكتور وسيم الوزان إلى «أنه أُخذت عيّنات من الجثة لإجراء فحص الحمض النووي لها». ولم يؤكد الوزان ولم ينف أيضاً أن «تكون هذه الجثة عائدة لإحدى ضحايا الطائرة الإثيوبية، لكننا لسنا أكيدين ونحن ننتظر صدور النتيجة التي من المتوقع أن تتأخر بعض الشيء لكونها متحللة».
من جهة ثانية، لفت مسؤول في الأدلة الجنائية إلى أنه أُخذت عيّنات من الجثة، بناءً على طلب المدعي العام.

خلاف وتضارب في تعلبايا

وقع خلاف فردي بين مجموعة شبان في مقهى إنترنت في تعلبايا، فحصل تشابك بالأيدي والعصيّ، واستخدم الشبان الزجاجات الفارغة. الخلاف شكل حلقة ثانية من مسلسل خلافات وقعت قبل يومين، وسببها «التشفيط» بالسيارة.
فور شيوع خبر التضارب في المقهى، حضرت قوة من الجيش وفرضت طوقاً أمنياً مشدداً في البلدة، وأوقفت عدداً من المتنازعين.
بعض سكان البلدة سجلوا عتراضاً على تعاطي الجيش معهم، فكان عدد منهم يحضر احتفالاً بعيد الأم نظمته حركة أمل في المنطقة، وقالوا إنه أُطلقت النار عشوائياً. وقد تدخلت شخصيات من «حركة أمل» وحزب الله وتيار المستقبل لمنع تطوّر الإشكال بين الشبان.

ليلة العثور على آليات مسروقة

مساء أول من أمس عثرت القوى الأمنية في منطقة الكوكودي (قرب المطار) على سيارة بيك أب مسروقة، لونها أبيض وهي تعود لمحمد ب.، وتبيّن أنها سُرقت في 9 آذار الجاري.
وبعد مرو نحو 20 دقيقة على هذه العملية، عثرت القوى الأمنية على بيك أب من نوع نيسان، في بلدة عاريا، وتبيّن أنه عائد لعساف هـ.، وأنه سُرق في الـ8 من الشهر الجاري.
من جهة ثانية، عُثر يوم الجمعة الماضي على جرّار زراعي في بلدة حلبا (قضاء عكار)، تبيّن أنه ليس مسجلاً في الدوائر الرسمية، وقد سُرق في 16 آذار الجاري.

سقوط عامل سوري مراهق

أُدخل العامل السوري بلال الدريعي (16 عاماً) إلى الطوارئ في أحد المستشفيات قرب بيروت، إثر سقوطه من الطبقة الثانية في مشروع تشييد مبنى. وما لبث الدريعي أن فارق الحياة.

نائب برازيلي من أصل لبناني على لائحة الإنتربول

وضع اسم النائب البرازيلي باولو سليم معلوف على اللائحة الحمراء للإنتربول الدولي أول من أمس، وذلك بعد صدور مذكرة قضائية أميركية في حقه بتهمة «التحايل والاختلاس والتآمر المالي الدولي».
معلوف في العقد السابع من العمر وهو من أصل لبناني، ويعني إدراج اسمه على اللائحة الحمراء أنه مطلوب القبض عليه سريعاً، وهذا ما يلزم كل دولة من دول الشرطة الدولية الـ181 بالقبض عليه حال وصوله إليها عبر أي مطار أو مرفأ أو معبر حدودي.
حسب المذكرة القضائية الأميركية، فإن التهم الموجهة إلى معلوف تتلخص باختلاسه أموالاً عامة في بلده البرازيل، ثم استخدامها في عملية تبييض أموال في نيويورك.
كذلك وجهت إليه تهم بتنفيذ عمليات اختلاس وتحايل مالي ومصرفي داخل الولايات المتحدة، ما سبّب ـــــ وفق المذكرة القضائية ـــــ «ضرراً كبيراً للاقتصاد الأميركي».

سرقة أربع سيارات

سجلت التقارير الأمنية حصول أربع عمليات سرقة سيارات يوم الجمعة الماضي. ففي الروضة قرب بيروت، أقدم مجهول على سرقة سيارة هوندا مسجلة باسم ماريو ع.
وفي بلدة مستيتا (قضاء جبيل) سرق مجهول سيارة مرسيدس تعود لملحم ع.، وبعد ظهر يوم الجمعة الماضي سُرقت سيارة جيب تويوتا من حي الأميركان قرب غاليري سمعان، وهي موديل 2007.
وسرق مجهول سيارة جيب تويوتا من الدكوانة، وهي أيضاً موديل عام 2007.