طلبت وزارة الصحة العامة من أهالي ضحايا الطائرة الإثيوبية «التوجه إلى مستشفى بيروت الحكومي للاستحصال على وثيقة الوفاة لضحاياهم، ابتداءً من صباح بعد غدٍ الاثنين».

على صعيدٍ آخر، انتهت أمس مهلة الأيام الثلاثة التي أعطاها الأهالي لمحامي الشركة الإثيوبية، إذ كان من المقرر أن يعطيهم المحامي أمس جواب وكيله عمّا إذا كان المبلغ الأولي المفترض إعطاؤه للأهالي هو سلفة، ويُقتطع لاحقاً من أي تعويض بعد صدور نتائج التحقيق، أو هو حق مكتسب للأهالي لا تترتب عليه أي تداعيات بالنسبة إلى قضية التعويضات في ما بعد.