سلب عمال في عين الريحانة


دخل مسلحان غرفة في بناية قيد الإنشاء في بلدة عين الريحانة (قضاء المتن الشمالي) وسلبا ستة عمال سوريين، كانوا بداخلها، مبلغ عشرين ألف ليرة وهواتف خلويّة وفرّا على متن سيارة ستايشن إلى جهة مجهولة.

تلاسن وتدافع في سجن رومية

حصل تلاسن بين عدد من السجناء في مبنى الموقوفين في سجن رومية، الذين لا يزالون ينتظرون منذ فترات طويلة صدور أحكام بحقهم، وعناصر من قوى الأمن الداخلي المكلفين بحراسة السجن، وذلك على خلفية طلب السجناء تمديد المهلة المعطاة لهم لمقابلة ذويهم. وقد تطور التلاسن إلى تدافع بالأيدي بين المساجين وعدد من العناصر الأمنيين، ما لبث أن انتهى بعد تدخل من مسؤولي السجن. ولوحظ انتشار خبر الصدام في الشارع ووسائل الإعلام، مترافقاً مع موجة شائعات عن شغب عارم يعمّ السجن المركزي.

سرقة مطعم في جونية

ادّعى أنيس ع. لبناني مواليد (1973) أن لصوصاً دخلوا مطعماً يملكه في محلة حارة صخر وسرقوا ثلاثة أجهزة كمبيوتر ومعدات إلكترونية ومبلغاً من المال. وقد قدرت قيمة المسروقات بخمسين مليون ليرة لبنانية.

الادّعاء على مشتبه فيهم بالتعامل مع إسرائيل

ادّعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر، أمس، على الموقوف بسام ي. «بجرم التعامل مع استخبارات العدو الإسرائيلي والاتصال بها ودس الدسائس لديها وإعطائها معلومات عن مواقع مدنية وعسكرية بهدف معاونتها على فوز قواتها، سنداً إلى المواد 274، 275 و278 عقوبات»، وهي مواد تنص عقوبتها القصوى على الإعدام. كذلك ادعى القاضي صقر على الموقوف موسى م. والفارين من وجه العدالة والموجودين في إسرائيل: علي س، وحسن ع. «لإقدامهم على التعامل مع استخبارات العدو الإسرائيلي ودس الدسائس لديه وإعطائه معلومات عن مواقع مدنية وعسكرية ومعلومات عن أماكن ومنازل عائدة لمسؤولين في حزب الله وذلك لقاء مبالغ من المال كانوا يتلقونها بواسطة البريد الميت، كما ادعى عليهم بجرم الدخول إلى إسرائيل سنداً إلى المواد 274، 275، 278 و285 عقوبات وهي مواد تنص عقوبتها القصوى على الإعدام، وأحالهم على قاضي التحقيق العسكري الأول رياض أبو غيدا.

«انتحار» عاملة سريلانكية

ذكر تقرير أمني أن العاملة السريلانكية أمباغلا. م. «رمت نفسها» من نافذة في الطبقة الرابعة لمكتب الربيع للخدم في بناية حفيظ ج. في منطقة جل الديب، ما أدى إلى وفاتها على الفور.

توقيف مشتبه فيهم بسلب سيارات

إثر توافر معلومات عن قيام أشخاص بعمليات سلب وسرقة في مناطق مختلفة في منطقة جبل لبنان، تمكنت إحدى دوريات قسم مكافحة الإرهاب والجرائم الهامة في وحدة الشرطة القضائية في تاريخ 18/3/2010 في محلة الشويفات، من توقيف كل من: ن. س. (مواليد عام 1990) وع. س. ( مواليد عام 1989) لبنانيين.
بالتحقيق معهما، اعترفا بأنهما أقدما بالاشتراك مع آخرين، على ارتكاب العديد من عمليات السرقة والسلب بواسطة سلاح حربي، وقد شملت مسروقاتهما سيارات، دراجات نارية، محالاً تجارية، آلات تسجيل، مكبرات صوت، بطاريات، محروقات من داخل سيارات، وبسطات خضر وعمالاً أجانب، وذلك في مناطق: الشويفات، الحدث، كفرشيما، العمروسية وعرمون. كذلك اعترفا بترويج المخدرات وبدهم منشرة في محلة المكلس، حيث كان يعمل الأول، وقد ضبطت دراجة نارية مسروقة من نوع ياماها، وعدة كهربائية صناعية. العمل جار لتوقيف سائر شركائهما والتحقيقات مستمرة بإشراف القضاء المختص.

إطلاق نار في تحويطة الغدير

حصل إشكال في محلة تحويطة الغدير قرب أزهار لارا بين عدنان ي. وولده غسان من جهة، وعلي. ح. وبسام أ. من جهة أخرى، أقدم خلاله علي على إطلاق النهار في الهواء من مسدس حربي وفر إلى جهة مجهولة بسيارة رانج روفر تحمل الرقم 118686/ ج ولم يصب أحد بأذى من جراء إطلاق النار.