إطلاق حملة لمراقبة المواد الغذائية في صور


تنظّم بلدية صور حملة لمراقبة تواريخ صلاحية المواد الغذائية ونظافة أماكنها وطرق استعمالها أو بيعها. وتشمل الحملة محالّ تلك المواد والحلويات والمطاعم، وكل ما يتعلق بالشأن الغذائي. وطلبت البلدية «من المواطنين أصحاب العلاقة، المبادرة إلى إتلاف كل المواد المنتهية الصلاحية، وتنظيف الأماكن المتعلقة بالغذاء»، مؤكدة «اتخاذ كل الإجراءات القانونية في حق المخالفين». من جهته، أكد رئيس اللجنة الصحية في البلدية الدكتور خليل جودي «جدية العملية للحفاظ على صحة الأهالي، وخصوصاً الأطفال منهم، ولحمايتهم من أيّ مكروه، وحفاظاً على السلامة العامة».
وفي الإطار نفسه، عقدت اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة المكلّفة درس مشروع القانون المتعلق بسلامة الغذاء، جلسة ظهر أمس، لعرض ما جرى في المشروع. وقد أشار رئيس اللجنة النائب عاطف مجلاني إلى أنه «طُلب من وزير الزراعة حسين الحاج حسن إرسال التعديلات التي يقترحها على مشروع القانون بطريقة مفصلة».

تكريم أجمل أمهات المفقودين

كانت ساحة حديقة جبران خليل جبران، أمس، على موعد مع «أجمل الأمهات»، أمهات المفقودين، اللواتي كرّمهنّ مركز الخيام لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب. التحية الأولى، كانت لحارسة الخيمة «الشهيدة» أوديت سالم، ومن ثم للأمهات الشهيدات، فالأمهات المناضلات: جانيت عيد ولميا سعادة وفاطمة مطر ويسرى شعراوي وفدوى شعراوي وآدال الغوش وحليمة جمال وهناء زكزوك وهيام الغربال وناديا أديب وسعاد ابو نكد ومنتهى حيدر وأنطوانيت ديب عقيقي وماري حداد وسونيا عيد وجانيت يوسف ونور حنا ومايا عبد الله وناهيل شهوان وماري حداد وحياة ياسين وزينب فياض وزينب حمادة ونجلا دبوق وماجدة بشاشة وفاطمة الزيات. وخلال التكريم، ناشد رئيس المركز محمد صفا «الدولة اللبنانية أن تضع في أولويات عملها هذه القضية الإنسانية». كما دعا «المجتمع الدولي إلى تأليف لجنة دولية لكشف مصير كل المفقودين، سواء كانوا في السجون السورية أو الإسرائيلية». من جهة أخرى، دعا كل أمهات لبنان إلى زيارة الخيمة في عيد الأم.
أما رئيس جمعية «سوليد» غازي عاد، فذكّر الحكومة بضرورة تأليف هيئة وطنية في أسرع وقت ممكن لمعالجة ملف الاختفاء القسري، متطرقاً إلى وعودها السابقة، ولا سيّما في البيان الوزاري. كذلك دعا إلى لقاء تضامني لدعم هذه القضية بعد غدٍ الأحد أمام الخيمة في ساحة جبران.

افتتاح مؤتمر تواصل الجمعيات

افتتحت جمعية الشبان المسيحية، بالتعاون مع مايكروسوفت ـــــ لبنان، وبمشاركة 80 جمعية من كل المناطق اللبنانية، أمس، مؤتمر تواصل الجمعيات تحت عنوان «تطبيق واستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطاع المجتمع المدني». وشدد المدير العام للجمعية جوزف عواد على «ضرورة تكوين رؤية تكنولوجية على مستوى الجهة الحكومية، وذلك بإعادة صياغة المفاهيم التقليدية للعاملين عن نظم العمل وأساليبه لتكوين رؤية تكنولوجية جديدة تعنى بربط تقنيات المعلومات بأهداف المستويات الإدارية المختلفة واحتياجاتها، إضافةً إلى ربط استخدامها بتغيير أسلوب تفكير الموظفين، وتدريبهم على تبادل المعلومات وتكوين شبكة متكاملة للبيانات بين المجتمع المدني والوزارات المعنية». من جهتها، لفتت مديرة مايكروسوفت ـــــ لبنان ليلى سرحان إلى أن «المنظمات غير الحكومية تؤدي دوراً حيوياً في مجتمعنا المحلي، وكي تتمكن من التصدي للتحديات من المهم أن تستخدم أدوات وأساليب حديثة تساعدها على تحقيق غايتها، وتأتي في طليعة هذه الأدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات».

إطلاق حملة تواقيع العهد الأبدي دعماً للقدس

أطلقت حركة الجهاد الإسلامي، أمس، حملة التواقيع على وثيقة «العهد الأبدي» في مختلف المخيمات الفلسطينية. وتتضمن تعهداً «بعدم التفريط بأرض فلسطين أو التطبيع مع الكيان الصهيوني». وفي الإطار نفسه، جابت مسيرة طلابية شوارع القبة في مدينة طرابلس، تضامناً مع القدس.