أعلنت الجامعة الأميركية في بيروت عن سلسلة واسعة من النشاطات الربيعية، يتخللها عروض راقصة وموسيقية ورحلات ترفيهية، إضافة إلى مهرجانات طالبية

تستعد الجامعة الأميركية في بيروت لاستقبال فصل الربيع بسلسة حافلة من النشاطات، بدأتها قبل أيام ببرنامج متحف الأطفال الذي تناول كيفية صنع المومياء، وتابعتها بالمؤتمر الطبي للشرق الأوسط الذي اختتم دورته الثالثة والأربعين أول من أمس بحضور عدد كبير من البحاثة من مختلف أنحاء العالم. وفي السياق نفسه، سيستمر «مهرجان بيروت العالمي الثاني للتانغو»، حتى 2 أيار المقبل، باستضافة مركز التعليم المستمر، علماً أنه يتميّز بمزجه ما بين التانغو واستكشاف لبنان. وسيشمل برنامج رقص التانغو مشاركة أوركسترا سيلانسو تانغو وعمر فرنانديز إضافة إلى ستة فرق عالمية أخرى تتشكل كل منها من راقصين اثنين. كما ستقوم الجامعة باقامة ورش عمل للمشاركين من كل الفئات. وقد استضافت الجامعة مؤخراً مباراة للرقص للمشاركين من كل الفئات، وأقيمت احتفالات ليلية «ميلونغاز» في عدة أماكن من حرم الجامعة. ويختتم هذا الجزء من النشاطات برحلات مدروسة إلى مناطق متعددة من لبنان. وقد أقيم «مهرجان بيروت العالمي الأول للتانغو» بين 23 و26 نيسان 2009. وإلى ذلك، تنظم الجامعة برنامج زكي ناصيف للموسيقى، بين 30 نيسان و6 أيار، حيث سيحتفل بمناسبة مرور مئتي عام على ولادة الموسيقارالعالمي فريدريك شوبان.

ينظم القسم الرياضي بطولة كأس العالم على البلاي ستايشن
وللرياضة حصتها، إذ سيقوم القسم الرياضي في الجامعة بتنظيم بطولة كأس العالم (فيفا) لكرة القدم عبر لعبة البلاي ستايشن في 3 ــ 5 أيار. والمجال مفتوح لكافة الجامعات للمشاركة في هذه البطولة. ويمكن لكل مشارك في هذه اللعبة إختيار دولة مشاركة وأن يلعب مباراة تصفية بحيث تكون مدة كل مباراة افتراضية عشر دقائق في الجولة الأولى وترتفع إلى عشرين دقيقة في الجولات النهائية. وسيتنافس الفائزون الثلاثة الأول من الجامعة الأمريكية في بيروت مع الفائزين الثلاثة من باقي الجامعات المشاركة على أن يتسلم في النهاية كافة المتبارين جوائز ومكافآت. وستقام حفلات موسيقية في 10-12 أيار، فتقدم الحفل الأول فرقة الأوركسترا الوطنية اللبنانية وكورال الجامعة بمشاركة الفنان زياد نعمة. وستعزف خلال هذه الأمسيات موسيقى لجوهان سيباستيان باخ، وفي 12 أيار يقوم زياد نعمة بالغناء مرة أخرى بمشاركة أوبرا هامبورغ. وسيعزف الفنان فرانسوا ساليغانت على البيانو ويتم تأدية أعمال لشوبان وموزارت وبريتن. وهذه الحفلات مفتوحة للجميع.
وفي 22 ــ 23 أيار المقبل سيستقبل حرم الجامعة مهرجان الربيع «الأوتدورز» الذي يقام في الهواء الطلق وتشترك فيه مختلف الأندية والجمعيات الطالبية واللجان التمثيلية الطالبية،. أما مساء 30 أيار، فسيقام مهرجان الرقص الشعبي السادس والثلاثين على الملعب الأخضر البيضاوي، مع راقصين من 14 مدرسة ومؤسسة تعليمية من كل أنحاء لبنان. من ناحية أخرى، سيستضيف مركز التعليم المستمر في الجامعة، بالإشتراك مع مكتب علاقات الخريجين والجمعية العالمية لخريجي الجامعة الأميركية في بيروت، البرنامج الصيفي لأولاد خريجي الجامعة الأميركية في بيروت، الذي سيقام في الحرم الجامعي من 5 تموز إلى 30 تموز هذا العام.
(الأخبار)