دعت منظمة العمل الدولية عدداً من التعاونيات الزراعية والإنتاج الحيواني في جنوب لبنان ووزارة الزراعة والمنظمات الدولية المعنية، إلى ورشة عمل أقيمت في صور، وبحث المجتمعون خلالها في تنمية القطاع الحيواني وإنتاج الحليب وتصنيع مشتقاته. خلال الورشة، اتفق ممثلو التعاونيات، وجمعية إنماء القدرات في الريف، ومؤسسة جهاد البناء، ومجلس الإنماء والإعمار، ومنظمة الفاو، والمدرسة الزراعية في وزارة الزراعة، على أن إنتاج الحليب وتصنيعه في جنوب لبنان «يمكن أن يتحول إلى قطاع مربح إذا ما عزّزت معاييره».

وقد اتضح للمشاركين، خلال النقاشات، أن نقاط الضعف في هذا القطاع تفوق بكثير نقاط القوة فيه، وفي هذا الشأن، لا يعدّل الميزان سوى جهود يجب أن تبذلها وزارات الزراعة والصحة والاقتصاد واتحاد البلديات والبلديات والتعاونيات الزراعية.
فنقاط القوة، التي تتعلق بالحفاظ على معايير الجودة خلال عمليات الإنتاج والنقل والتخزين، وعلى أسعار تنافسية، تفتقد أرضية واضحة، منها غياب التوجيه والإرشاد والمختبرات والمراقبة وعدم تطبيق أنظمة ضمان الجودة وعدم وجود أسواق التصريف وغياب التنسيق بين الأطراف المعنية وعدم اهتمام بعض المزارعين بالتدريب الإداري والتقني الذي لا تنفذه مؤسسات الدولة في أغلب الأحيان، إلى جانب ارتفاع كلفة الإنتاج والتسويق.
من هنا، توصل المختصون إلى استنتاج أن مشاريع التنمية المحلية هي الحل الأمثل لتنمية هذا القطاع. ويتم ذلك عبر إجراء مسح كمي ونوعي يشمل المربين والمنتجين والمعامل، ومن ثم عبر إخضاع العاملين في التعاونيات المنتجة على تقنيات التوضيب لبرامج تدريب متكاملة مع تأمين تبادل الخبرات بينهم وبين منتجين من دول أكثر تقدماً من خلال إقامة توأمات ومشاريع متبادلة. في النهاية، أوصى المجتمعون بإنشاء اتحادات متماسكة وفعالة وبدعم قدرات البلديات في ممارسة الرقابة على المعامل وبإنشاء مختبرات في الأقضية وتطوير قدرات مؤسسات التدريب وتشجيع التعاونيات لإدخال الحليب في صناعات أخرى وتدريب المرشدين السياحيين على السياحة الريفيّة وإنشاء مركز مختص بالأواني وآلات الحلب وطرق التعليب والأدوية واللقاحات ووضع كتيّب يتضمن محتويات المنتج وأفضل الطرق لتذوّقه وتنظيم معارض مناطقيّة واستحداث موقع على شبكة الإنترنت يعطي معلومات عن المنتجات وأماكن إنتاجها في الجنوب وإعطاء قروض ميسرة لصغار المربين والجدد منهم والتنسيق بين البلديات لزيادة مساحات المراعي الخضراء وتأمين برادات صغيرة للمزارعين وإنشاء مركز تنمية القطاع حليب ومشتقاته يشمل أقساماً للدراسات والمختبرات والتدريب والتسويق.
آمال...