اصابة احد عشر جنديا فرنسيا في الطيري


اصيب أمس احد عشر جنديا فرنسيا من قوات الطوارىء الدولية المنتشرة في الجنوب بجروح، اصابة احدهم خطرة، في انفجار قذيفة صاروخية في قاعدتهم في بلدة الطيري، بحسب ما افاد متحدث عسكري فرنسي. وقال متحدث عسكري اللفتنانت سيلفان بيدويه "انه حادث وقع في قاعدة الطيري ادى الى انطلاق نظام تشغيل القذيفة الصاروخية وتسبب بالانفجار"، مشيرا الى اصابة احد عشر جنديا، احدهم في حال خطرة. واشار الى ان حياة الجندي الذي اصيب اصابة خطرة، غير مهددة. وقد نقل بالمروحية الى مستشفى في صيدا. ووقع الحادث قبيل الساعة الرابعة من بعد الظهر.
وقال الناطق العسكري لليونيفيل المقدم نارش بهات ان الحادث وقع "خلال نشاط روتيني. وان اليونيفيل فتحت تحقيقا فوريا بالحادث لمعرفة ملابساته".
(الأخبار، وكالات)

الثانويون والمهنيون متمسكون بمقاطعة الامتحانات الرسمية

أكّدت رابطتا أساتذة التعليم الثانوي والمهني الرسمي التمسك بقرارات الجمعيات العموميات ومجالس المندوبين بتنفيذ مقاطعة وضع أسس التصحيح وأعمال التصحيح للامتحانات الرسمية في حال عدم إقرار مشروع قانون استعادة بدل زيادة ساعات العمل (7 درجات) وإحالته على مجلس النواب. ورفضت الرابطتان التذرّع بمطالب القطاعات الأخرى ومحاولات ضربها بعضها ببعض، وشدّدتا على وحدة الجسم التعليمي وخصوصية كل قطاع ومطالبه الخاصة، وعلى إعطاء كل ذي حقّ حقّه، وكذلك على إدانة محاولات تضخيم الأرقام المالية للتهويل والحؤول دون إقرار الدرجات السبع في مجلس الوزراء. وذكّر الثانويون والمهنيون بأنّ الرابطتين قدمتا تسهيلات لتسديد الدرجات السبع، وذلك بجدولتها على سنوات ثلاث، كما قدّمتا تنازلات كبيرة على صعيد المفعول الرجعي، وهي تسهيلات وتنازلات لا يجوز للمسؤولين إغفالها.
وبعد اجتماع الرابطتين مع وزير التربية والتعليم العالي حسن منيمنة أمس، أعلنتا التمسك المطلق بالدرجات السبع، كحق معترف به من الدولة اللبنانية، لأنها سبق أن اعترفت بالـ 60%، وأعادت جزءاً منها 25%، بصيغة بدل مالي 6 درجات بالقانون 148/99. ثم ثبّتت اعترافها مرة ثانية عندما أعادت 15% للمديرين بالقانون 320/2001، ولأن الحكم استمرار، فلا يمكنها الوقوف في منتصف الطريق، وسحب اعترافها بالدرجات السبع التي ينبغي إقرارها.
وفيما رفضت الرابطتان أيّ انتقاص من الدرجات السبع تحت أيّ ذريعة كانت، أشارتا إلى «أنّه لا أحد يمكنه أن يدّعي حرصه على الطلاب ومصالحهم ومستقبلهم أكثر من أساتذتهم».

رابطة موحدة للابتدائي في تشرين الأول

وافق المجلس المركزي لرابطات المعلمين في المدارس الرسمية الابتدائية والمتوسطة على التصور النهائي للنظام الداخلي، للقرار 1553، القاضي بتوحيد الروابط الخمس برابطة واحدة على صعيد لبنان. يذكر أنّ القرار حدّد إجراء الانتخابات خلال نيسان كل 3 سنوات. لكنْ بما أنّ الانتخابات الأولى يجب أن تُجرى بعد إنجاز النظام الداخلي، ولكون شهر نيسان هو شهر تحديد المجالس البلدية والاختيارية ولكون الامتحانات الرسمية ستبدأ مع مطلع حزيران عليه، قرّر المجلس إجراء الانتخابات للرابطة الواحدة في جميع المدارس الابتدائية والمتوسطة ابتداءً من 15 تشرين الأول 2010.

20 مليون دولار لمشروع البارد

أعلنت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية في بيروت، ميشيل سيسون، في حفل أقيم في مكتب الأونروا الميداني في بيروت، تقديم مساعدة جديدة إلى «الأونروا» بقيمة 20 مليون دولار، لمشروع مخيم نهر البارد في شمال لبنان. وأوضح بيان للسفارة أنه «سوف يخصّص 18 مليون دولار من هذه التقدمة لإعادة الإعمار في مخيم نهر البارد. أمّا المبلغ الباقي، ومقداره 2 مليون دولار، فسوف يخصص للإغاثة والدعم، ما سيمكّن وكالة الأونروا من مواصلة تقديم الرعاية الصحية الأساسية، والإغاثة، والسكن، وخدمات التعليم للاجئين النازحين، حتى يأتي الوقت الذي يستطيعون فيه العودة إلى المخيم الذي أعيد إعماره».