الأعطال الصيفية تقطع المياه عن البقاع وعكار


يعمّ انقطاع المياه هذه الأيام كل المناطق اللبنانية. فبعد تفاقم المشكلة في قضاءي بعلبك ـــــ الهرمل، عقدت مديرية البقاع في لجنة العمل البلدي في «حزب الله»، اجتماعاً في مبناها في بعلبك ضم مدير مصلحة المياه في البقاع مارون مسلم. وتوافق المجتمعون على خطة مفصّلة لمتابعة كل هذه المشاكل والحد منها، بعد التشاور بشأن مصادر المياه والكمّيات الموزعة والشبكات ومشاكل المتعهدين والتوزيع غير العادل وحركة الموظفين في المصلحة واشتراكات المواطنين والتعديات على الشبكة. وطالب هؤلاء وزير الطاقة والمياه بحل هذه المشاكل، ولا سيما محطة كهرباء بعلبك المتوقفة؛ لأنّ جزءاً كبيراً من مشاكل المياه هو ضعف التيار الكهربائي وخطوط التوتر، والمطلوب توفير التيار للمضخات الخاصة بالآبار سريعاً.
وحذر المجتمعون من خطوات تصعيد إعلامية إذا لم يجرِ تدارك مشكلة المياه.
من جهة ثانية، تعاني منطقة الجومة في عكار انقطاع مياه الشفة منذ خمسة أيام بسب عطل طرأ على محطة ضخ المياه الرئيسية الحديثة التابعة لمؤسسة مياه لبنان الشمالي في منطقة الجومة، التي تزود العديد من مناطق عكار بمياه الشفة.
وقد تعطّلت المضختان اللتان توفران المياه لمنطقة الجومة يعقوب، ما أدى إلى انقطاع المياه، فيما فرق الصيانة التابعة للمؤسسة لم تنجح حتى الآن في إصلاح الأعطال.
وكان المحطة الحديثة قد حلّت محل محطة الضخ القديمة وبوشر العمل فيها منذ أشهر قليلة.
أما المواطنون فسارعوا إلى شراء المياه بواسطة الصهاريج، إذ وصل سعر حمولة ألفي ليتر إلى عشرين ألف ليرة لبنانية للاستخدام المنزلي، فيما يُحصَل على مياه الشفة من المحالّ التجارية.

عرس جماعي على المدرج الروماني

توجت لجنة مهرجانات صور الدولية فاعلياتها في الليلة ما قبل الأخيرة من اختتامها، بعرس تراثي جماعي على المدرج الروماني. 21 عريساً وعروسة اعتلوا منصة الزفاف التي أعدت خصيصاً للراغبين في دخول القفص الزوجي من كل الطوائف، حيث ارتدى المدرج حلة بيضاء وازدان بالورود. واحتشد الآلاف من الأقارب منذ ساعات المساء في انتظار وصول الموكب الجماعي للعرس الذي دخل إلى باحة الملعب الروماني على وقع الزفة التراثية والألعاب النارية والزغاريد ونثر الورود.