قرار ظني في شكوى اللواء السيد على «الشرق»


أصدر قاضي التحقيق في بيروت فادي العنيسي قراراً ظنياً ضد الصحافية في جريدة «الشرق» ميرفت س. والمدير المسؤول للجريدة وقضى بعقوبة السجن حتى سنة والغرامة حتى عشرة ملايين ليرة لكل من المدعى عليهما الصحافية ميرفت س. والمدير المسؤول في صحيفة «الشرق» عوني الكعكي، لإقدامهما على ارتكاب جرائم القدح والذم وتحقير المدعي اللواء الركن جميل السيد في تاريخ 19/9/2009 من خلال مقال كتبته ميرفت في جريدة الشرق بعنوان «الضابط المخلى سبيله» وأحالهما أمام محكمة المطبوعات
للمحاكمة.
قرر العنيسي «الظن بالمدعى عليهما بمقتضى الجنحة المنصوص عليها في المادة 582 عقوبات معطوفة على المادة 20 من قانون العقوبات معطوفتين على المادة 26 من القانون الأخير».

... و«سكايز» تستنكره


بعد ظهر أمس صدر بيان عن مركز «سكايز» استنكاراً للقرار الصادر عن القاضي العنيسي، وتضامناً مع الصحافية ميرفت س.
جاء في البيان: «أصدر القاضي فادي العنيسي، اليوم (أمس) الأربعاء 20/10/2010، قراراً ظنياً بحق الصحافية في جريدة «الشرق» الزميلة ميرفت سيوفي، قضى بتوقيفها لمدّة سنة ونصف السنة وتغريمها مبلغ 10 ملايين ليرة، على خلفية مقال لها تحت عنوان «الضابط المخلى سبيله ومعلّمو» الذي نشر في 19 أيلول 2009، وإحالة الملف على محكمة المطبوعات».
نقرأ في البيان أيضاً أنه «في اتصال أجراه مركز الدفاع عن الحريات الاعلامية والثقافية «سكايز» مع ميرفت قالت: «أنا أثق بالقاضي العنيسي وقراراته لكنني ضد كل الذين يرفعون دعاوى في سبيل إسكات الصحافيين».
ختاماً أعلن مركز «سكايز» ن تضامنه مع الصحافية ميرفت س.، واستنكر «كل انواع الاحكام بحق الصحافيين على خلفية نشاطهم الاعلامي وآرائهم، ولا سيما الاحكام بالسجن والغرامات المالية المرتفعة، ويعتبرها مساً واضحاً بحرية الرأي والتعبير، وكما
للافواه.
ويطالب المعنيين بضرورة التراجع ليس فقط عن الاحكام الصادرة بحق الصحافيين بل بإلغاء كل القضايا المماثلة المرفوعة ضدهم».

حوادث السير: المسلسل الدامي مستمر


12 حادث سير شهدتها الطرقات اللبنانية يوم الثلاثاء (أول من أمس) ونتج منها وقوع ثلاثة قتلى و18 جريحاً.
فقد توفي طلال قاسم (18 عاماً) في الروشة بعدما صدمته سيارة «بي أم»، وفي زغرتا صدمت شاحنة يقودها خضر ع. امرأة تبلغ من العمر 64 عاماً وتدعى روزيت فرنجية، نقلت إلى المستشفى لكنها ما لبثت أن فارقت الحياة.
أما في بزبدين – بعبدا فقد تدهور جرار زراعي يقوده عساف أبو حسين معضاد (65 عاماً)، ما أدى إلى وفاته على الفور.
ومن الحوادث الكبيرة ذلك الذي سُجل في قانا صباحاً، فقد وقع اصطدام بين سيارة مازدا يقودعا علي ع. ودراجة نارية على متنها ثلاثة عمال سوريين، ما أدى إلى إصابة ركاب الدراجة بجروح.
في جل الديب، اصطدمت سيارة رينو يقودها دانيال ش. بفاصل باطون ثم انحرفت باتجاه الطريق البحرية لتصطدم ثانية بجدار مبنى إحدى الشركات. كان برفقة سائق السيارة كل من عمار ح. وسارية د. وقد أُصيب الأخيران بجروح ورضوض.
أما في غزير، فقد صدمت سيارة مجهولة فتاة في العقد الثالث، يُعتقد أنها عاملة أجنبية، ما أدى إلى إصابتها بجروح بالغة وقد نقلت إلى المستشفى وهي في حالة اللاوعي، ولم تكن تحمل أوراقاً ثبوتية لحظة الحادث للتأكد من هويتها.

سجن زحلة: هاتف في الزنزانة

خلال جولة تفتيشية في سجن زحلة، تمكن ضابط الدوام من ضبط هاتف خلوي بحوزة السجين علي ع.، الموقوف بجرم مخدرات، وبالاستماع إلى إفادة الموقوف قال إنه حصل على الهاتف من سجين سابق هو علي إ. الذي انتهت مدة حكمه قبل أيام.
... وسجين شطب نفسه في بعلبك لفت بلاغ وارد إلى قوى الأمن إلى أن السجين سعد ر. (31 عاماً) قام بتشطيب يده اليسرى وبطنه بآلة حادة وابتلع جسماً معدنياً، ونُقل إلى قسم الطوارئ في أحد مستشفيات بعلبك لإخضاعه للعلاج.
يُذكر أن سعد ر. محكوم بجرم السرقة والمخدرات، وقد نُقل «تأديبياً» إلى سجن بعلبك.

(الأخبار)