مخالفات أصحاب المولّدات تحت السيطرة


اتخذت بلدية صور (آمال خليل) قراراً بوضع قطاع مولدات الكهرباء تحت سيطرتها بعد أشهر من الفوضى سبّبت اعتراضات لدى السكان، وصلت حد النزول إلى الشارع، بعدما كان أصحاب المولدات قد رفعوا تسعيرة الاشتراكات لتصل الى أكثر من مئة وعشرين ألف ليرة شهرياً. وبعد تدخل الوزارة المعنية وتهديدهم بالملاحقة إذا استمروا في فرض تسعيرات عشوائية، بدأ أصحاب المولدات يخفضون من قيمتها دون أن تقل عن مئة وعشرة آلاف ليرة.
ولأن القيمة الأخيرة لم تكن عادلة، عادت البلدية لتلوّح بالملاحقة القانونية، مطالبةً بخفض التسعيرة. ولما وقفت ساعات قطع الكهرباء عند حوالى مئتين وثماني ساعات خلال الشهر الجاري، رأى رئيس لجنة الأشغال والخدمات محمد حرقوص بعد اجتماعه معهم أمس، أنّ بإمكانه فرض تسعيرة خمسة وسبعين ألف ليرة شهرياً عن كل 5 أمبير.
القرار البلدي لم يعجب أصحاب المولدات، بل رأوا فيه إجحافاً، ومع ذلك فإن حرقوص لم يكتف بموقفه، بل أعلن أنه سيبدأ خلال يومين «بتسيير دوريات للكشف على التزامهم بمعايير الحفاظ على البيئة والسلامة العامة». بات كل صاحب مولّد مجبراً على أن يوفر مصفاة للهواء وكاتم صوت، فضلاً عن إبعاده عن الأحياء. ودعا حرقوص المواطنين الى عدم دفع أيّ مبلغ زيادة عن المبلغ المتفق عليه، لافتاً الى أنّ المجلس البلدي جاهز لتقبل الشكاوى.

محاولة سلب مسلّح في منطقة الحمراء

ادّعى أحمد خ. (23 عاماً ـــ سوري الجنسية) أن شخصين حاولا سلبه أمواله، أمس، أثناء دوام عمله في محطة المعوشي في منطقة الحمراء. وجاء في الادّعاء أن الشخصين كانا ملثمين وعلى متن سيارة من نوع «غولف» بيضاء اللون ومن دون لوحة تسجيلية. وبعدما شهرا بوجهه سلاحاً حربياً، بادر إلى الصراخ ففرّا إلى جهة مجهولة دون التمكن من سلب أي شيء من العامل.

ثملان أطلقا النار على مشروع في المعاملتين

سُجل حادث إطلاق نار من مسدس حربي، أمس، في منطقة المعاملتين ـــ جونية. وجاء في البلاغ الوارد إلى قوى الأمن الداخلي، أن المواطن ناصر ز. ومعه حسن ز. أطلقا عدة عيارات نارية في الهواء، وذلك أثناء تنقلهما على متن سيارة من نوع «مرسيدس» وهما في حالة السكر الظاهر. لم يكتفيا بذلك، فأطلقا بعد ذلك بساعات النار على أحد المشاريع التجارية في المنطقة المذكورة، فأصيبت الواجهة الزجاجية الأمامية للمشروع بعدة طلقات نارية، قبل أن يفرّا بالسيارة إلى جهة مجهولة.

قتيل في حادث سير في بعلبك

حصل حادث سير على طريق عام بعلبك بين 3 سيارات، الأولى من نوع «جيب تويوتا» والثانية من نوع «غولف» بقيادة مهدي د. وبرفقته عباس ص. ومحمد ح. والثالثة من نوع «مرسيدس». أدّى الحادث إلى إصابة مَن السيارات الثلاث بجروح وكسور، نقلوا على أثرها إلى أحد مستشفيات المنطقة للمعالجة. إلا أن عباس صلاح (29 عاماً) ما لبث أن فارق الحياة في المستشفى متأثراً بجروحه.

... وآخر على دراجة نارية في شكا

توفي الشاب محمد الصالح (20 عاماً) إثر تعرضه لحادث صدم سيارة قرب نفق أوتوستراد شكا، وذلك أثناء قيادته دراجة نارية كبيرة الحجم. لم يُعرف نوع السيارة ولا هوية سائقها، الذي فرّ إلى جهة مجهولة.

جثة على طريق السعديات

عُثر ليلاً على جثة بالقرب من طريق السعديات البحرية القديمة على ساحل الشوف. وكانت الجثّة ممددة على ظهرها على الأرض حيث عُثر بالقرب منها على علبة سجائر. وقد حضرت الأجهزة الأمنية وعناصر من الجيش اللبناني على الفور، بالإضافة الى الأدلة الجنائية التي أجرت كشفاً على الجثة. كما عُثر على محفظة، فتبيّن أنها تعود لوجيه إبراهيم غانم من بلدة كفرشوبا في قضاء حاصبيا. وقد نقلت الجثة الى مستشفى سبلين الحكومي، حيث كشف عليها الطبيب الشرعي، مؤكّداً أن الوفاة طبيعية وحصلت منذ ثلاثة أيام، مرجّحاً أن يكون صاحبها قد تعرّض لنوبة قلبية.


توقيف عنصر من الحرس الحكومي بتزوير لوحة

أوقفت إحدى دوريات المعلومات في قوى الأمن الداخلي، المجند في قوى الأمن ع. ر. في منطقة الأشرفية أثناء قيادته سيارة من نوع «غولف» تحمل لوحة تسجيل محلية من الأمام، ولوحة أجنبية من الخلف، إذ تبيّن أن الأخيرة مزورة. وقد سُلّم الموقوف مع السيارة إلى فصيلة الأشرفية، وذلك لإجراء المقتضى القانوني بحقه، وعُلم أنه أحد عناصر الحرس الحكومي.