وقّع وزير داخلية العدو الإسرائيلي، أرييه درعي، قراراً رسمياً يسمح للإسرائيليين بالتوجه إلى السعودية «لأغراض دينية وتجارية».

وورد في بيان صادر عن مكتب درعي اليوم الأحد أن «الوزير وقّع ولأول مرة على أمر يمنح تصريح خروج للإسرائيليين إلى المملكة العربية السعودية».
وأضاف أن «قرار الموافقة على السفر إلى السعودية لأغراض دينية خلال موسم الحج ولأداء العمرة سيتم بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والدبلوماسية الإسرائيلية»، لافتاً إلى أنه «سيُسمح للإسرائيليين بالسفر إلى السعودية لأغراض اقتصادية للمشاركة في اجتماعات العمل أو البحث عن استثمارات في رحلات لا تتجاوز مدتها 90 يوماً».
كذلك، أعلنت الوزارة في بيانها أن «على المسافرين إلى السعودية بغرض العمل أن يكونوا نسّقوا دخولهم وتلقوا دعوة من مصدر حكومي».