ذكر شهود عيان أن مستوطنين هاجموا امس مجموعة مؤلفة من نحو مائتي شخص من مزارعين ومتطوعين فلسطينيين واسرائيليين واجانب كانوا يشاركون في قطف الزيتون في قرية شمال الضفة الغربية. وقال عبد الله قاسم رئيس مجلس قروي جالود إن «قوة كبيرة من الجيش الاسرائيلي وصلت الى المكان واطلقت قنابل غاز مسيل للدموع واصيب العشرات بحالات اختناق».


وقالت مصادر طبية فلسطينية ان ثلاثة من المصابين نقلوا الى مستشفى رفيديا لتلقي العلاج فيما نفى المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان يكون الجيش قد تسبب في الاصابات.
(أ ف ب)