أدى تصاعد الخلافات التي نشبت بين هيئات الحراك الجنوبي ومكوّناته على خلفية الاحتفالات التي اقميت في السابع من تموز في ذكرى انتهاء حرب 1994، إلى ارتفاع اصوات جنوبية تطالب بتجميد أموال وممتلكات نائب الرئيس اليمني السابق علي سالم البيض وأسرته. وذكر موقع «مأرب برس»، أن بعض المصادر الجنوبية قدرت ثروة البيض ب 6 مليارات دولار، هي عبارة عن شركات وعقارات موزعة على عدد من الدول العربية والأوروبية، فيما تلاحقه اتهامات بالاستحواذ على مليار وتسعمائة الف دولار خلال توليه الحكم جنوب اليمن.

(الأخبار)