أعلن حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن انتقال فريق تلفزيوني يمني إلى العاصمة السعودية الرياض لإجراء أول لقاء مع الرئيس علي عبد الله صالح بعد تعرضه لحادث تفجير مع كبار رجال الدولة في الثالث من الشهر الجاري بمسجد النهدين بالقصر الرئاسي، في تأكيد لتصريحات السكرتير الإعلامي للرئيس، أحمد الصوفي، التي أكد خلالها أول من أمس أن صالح سيظهر في الإعلام خلال 48 ساعة.

وقال الحزب عبر موقعه الإلكتروني إن الفريق سيجري أول لقاء مع الرئيس صالح، يتحدث فيه إلى الشعب اليمني «يحدد فيه ملامح المرحلة المقبلة وخطوات الإصلاح السياسي المرتقب».
(يو بي آي)