أعلن رئيس الوزراء التونسي الباجي قائد السبسي، في مقابلة أجرتها معه صحيفة «نيكاي» الاقتصادية اليابانية نُشرت أمس، أنه عازم على إقرار دستور جديد لتونس خلال الأشهر الستة التي ستلي انتخاب مجلس تأسيسي في 23 تشرين الأول، أي خلال الفصل الأول من عام 2012. وقال إن «تاريخ الانتخابات المقبلة، سواء الرئاسية أو غيرها، سيتقرر بعد تأليف المجلس التأسيسي». من جهة ثانية، أشار الباجي قائد السبسي إلى أن الثورة الشعبية التي أطاحت الرئيس زين العابدين بن علي أدت إلى عواقب اقتصادية وصلت إلى حد انعدام النمو.

(أ ف ب)