حسن سلمان معتوق، شاب بحريني (31 عاماً) واكب الاحتجاجات التي اندلعت في البحرين منذ بدايتها، ليس فقط من خلال عمله ممرضاً في قسم الطوارئ في مجمع السلمانية الطبي بل عبر كاميرته التي وثق من خلالها الاحتجاجات، قبل أن يقع في آذار 2011 في قبضة السلطات البحرينية التي اعتقلته من داخل المستشفى.


التعذيب المتواصل كان السبيل الوحيد أمام السلطات لانتزاع اعترافات كاذبة منه، قبل أن تحكم عليه بالسجن 3 سنوات. وفيما تخطت أشهر اعتقاله الـ 15 شهراً، ترفض السلطات الافراج عنه أو حتى منحه محاكمة عادلة.
(الأخبار)