قتل 19 عراقياً، أمس، في انفجار سيارتين ملغومتين في بغداد. ووقع الانفجار الأول في ساحة الأندلس قرب مجمع مطاعم شعبية، بينما استهدف الثاني مديرية شرطة النجدة في منطقة الكرادة وسط بغداد. وقال شهود ومصادر من الشرطة، إن سحب الدخان الأسود تصاعدت في سماء وسط العاصمة، حيث وقع الانفجاران اللذان لم يفصل بينهما سوى دقائق.

ويأتي الانفجاران بعد سلسلة من الهجمات في بغداد وفي أنحاء أخرى من البلاد الشهر الماضي، أسفرت عن مقتل أكثر من مئة شخص في تصعيد منسق لأعمال العنف، أعلن تنظيم دولة العراق الإسلامية مسؤوليته عنها.
من جهةٍ ثانية، أكد المتحدث باسم نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، فيصل عبد الله، أن العراق سيعاقب الشركات التي توقّع اتفاقات دون موافقة الحكومة المركزية ووزارة النفط. ولفت إلى أنه سيتم وضع شركة توتال الفرنسية على قائمة السوداء بعدما وقّعت اتفاقاً نفطياً مع إقليم كردستان، وأكد أنها ستواجه عواقب وخيمة إذا لم تعد النظر في موقفها.
(يو بي آي، رويترز)