خاص بالموقع- صادق وزير الدفاع الاسرائيلي، ايهود باراك، على بناء وحدات استيطانية جديدة جنوب الضفة الغربية، مخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة، في المجمع الاستيطاني «غوش عتسيون». وذكرت «معاريف»، امس، ان بياناً صدر عن مكتب باراك، اشار الى ان المكان «الذي سيسمى جيفاعوت، ليس مستوطنة بل هو جزء تابع لمستوطنة قريبة، تسمى «الون شفوت»، مضيفاً أن «الوحدات الاستيطانية هي عبارة عن مبان تابعة لمؤسسة تعليمية، وستبنى على اراض مملوكة من الدولة».

وبحسب الصحيفة فإن المكان المقصود، ليس إلا «مجمعاً تابعاً للجيش الاسرائيلي، ومخصصاً للواء الناحل، اقيم في عام 1984، لكنه خال حالياً» ، مشيرة الى ان «المنطقة التي تعرف باسم جيفاعوت، يمكنها ان تربط بين المجمع الاستيطاني غوش عتسيون، وبلدة بيت شيمش داخل الخط الاخضر»، الامر الذي يخلق تواصلاً جغرافياً بين المجمع وأراضي عام 1948.