بدأ العد العكسي للانتخابات الرئاسية المبكرة في اليمن، مع اطلاق المرشح التوافقي والوحيد عبد ربه منصور هادي أمس حملته، وذلك على الرغم من دعوات المقاطعة في الشمال والجنوب، والتي يبدو أن المبعوث الأممي إلى اليمن، جمال بن عمر، قد اختار لغة التهديد لمحاولة ثني الحوثيين عن المضي قدماً فيها، محذراً زعيمهم عبد الملك الحوثي من أن عدم المشاركة في العملية السياسية سيؤدي إلى ادراج جماعته على قائمة المنظمات الارهابية.

وفي خطاب ألقاه امام ممثلي المعارضة والحزب الحاكم وسفراء الدول الكبرى ودول مجلس التعاون الخليجي في كلية الشرطة في صنعاء، اعتبر نائب الرئيس اليمني أن الانتخابات هي «أولى خطوات العبور إلى المستقبل الآمن». وتوقع أن تكون هناك «أيام حرجة» بعد الانتخابات، إلا أنه اعرب عن ثقته في القدرة على «تخطيها».
كذلك ألقى كلّ من الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم، عبد الكريم الارياني، ورئيس الحكومة، محمد سالم باسندوة، كلمة أكدا فيها الطابع «التاريخي» للانتخابات، موجهين الدعوة إلى أنصار المعارضة والحزب الحاكم للتصويت لهادي.
وفي السياق، أكد مراقبون سياسيون أن مبعوث الامم المتحدة جمال بن عمر عقد سلسلة من اللقاءات المتكررة مع أطراف معارضة للمبادرة الخليجية اسفرت عن اقناع بعض هذه الاطراف بأن لا حل في اليمن سوى عبر تنفيذ المبادرة وخصوصاً الانتخابات المبكرة، فيما فشل في اقناع أطراف أخرى.
وأفاد مصدر مطّلع مقرب من بعثة بن عمر لوكالة «فرانس برس» بأن الأخير «أكد لزعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي أنه يتعين على جماعته الانخراط في العملية السياسية والمشاركة في الانتخابات وإلا فإن المجتمع الدولي سيدرج جماعة الحوثي على قائمة المنظمات الارهابية». كذلك افاد المصدر بأن بن عمر أكد لممثلين عن الحراك الجنوبي أيضاً ضرورة المشاركة في العملية السياسية اذ إن المجتمع الدولي لا يبدي في الوقت الراهن حماسة للاستماع الى مطالب فك الارتباط بين الجنوب والشمال.
لكن محادثات بن عمر مع الجنوبيين من غير المرجح أن تؤدي إلى نتيجة في ظل التوجه العام لمقاطعة الانتخابات، وفيما يؤكد الجناح المؤيد لنائب الرئيس السابق علي سالم البيض عزمه على «منع» الانتخابات في الجنوب بكل السبل المتاحة، أكد الرئيس السابق حيدر أبوبكر العطاس أمس خلال مؤتمر صحافي في القاهرة رفض الجنوبيين لإجراء الانتخابات وطالب شعب الجنوب بمقاطعتها سلمياً وعدم الانجرار للعنف الجنوبي الجنوبي.
(أ ف ب، الأخبار)