نفى عضو مجلس الشعب السوري، شريف شحادة، تقارير إعلامية تحدثت عن انشقاقه، مؤكداً أنه سيعود إلى دمشق يوم الخميس، بحسب ما قال لوكالة «فرانس برس»، أمس.

وأكد شحادة، في اتصال معه من بروكسل: «أنا لم أترك سوريا ولم أغادرها. أنا في موضوع عمل في بلجيكا وأوروبا». وأضاف «انشقاقي عن النظام مستحيل (...) أنا لن أنشقّ عن وطني».
وكانت قناة «الغد العربي» التي تتخذ من لندن مقراً لها، قد بثّت أول من أمس خبراً يتعلق بسفر شحادة مع عائلته إلى بلجيكا، واضعة الأمر في إطار «تهديدات بالقتل». كذلك تناقلت مواقع إلكترونية معارضة وبعض القنوات العربية الخبر، واصفة إياه بأنّه «فرار بطعم الانشقاق».
(أ ف ب)