القاهرة ــ الأخبار

أجرى مبعوث أمني إسرائيلي زيارة قصيرة لمصر لساعات، بهدف بحث الوضع في سيناء في ضوء الحملة التي يشنها الجيش المصري، فيما أكدت الحكومة المصرية التزامها بتطبيق القرارات القضائية القاضية بحظر جمعية «الإخوان المسلمين».
ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية في مطار القاهرة قولها إن المبعوث الذي لم يكشف عن هويته غادر العاصمة المصرية في ساعة متأخرة من مساء أول من أمس. وأوضحت أن الزيارة تناولت تبادل المعلومات بين الجانبين، فضلاً عن التنسيق لتأمين الحدود الشرقية لسيناء ومواجهة عمليات التسلل والتهريب التي تحصل في تلك المنطقة.
ووصل المبعوث الإسرائيلي إلى القاهرة صباح الثلاثاء برفقة اثنين من مساعديه على متن طائرة خاصة آتية من تل أبيب. وهي الزيارة الثالثة من نوعها خلال أسبوعين، حيث سبق أن استقبلت القاهرة يومي 11 و17 من الشهر الجاري مبعوثين إسرائيليين آخرين لم يكشف عن هويتهم زاروا القاهرة لساعات، والتقوا عدداً من المسؤولين في الأجهزة الأمنية المصرية.
وبعد الحكم القضائي بحظر جمعية «الإخوان المسلمين»، أعلنت الحكومة المصرية أمس التزامها بتنفيذ حكم محكمة الأمور المستعجلة، الذي يقضي بـ«حظر أنشطة تنظيم الإخوان المسلمين في مصر، وجماعة الإخوان المسلمين المنبثقة عنه، وجمعية الإخوان المسلمين، وما تتضمنه من تشكيل لجنة مستقلة من مجلس الوزراء لإدارة الأموال والعقارات والمنقولات المتحفظ عليها مالياً وإدارياً وقانونياً، إلى حين صدور أحكام قضائية باتة بشأن ما نسب إلى الجماعة وأعضائها من اتهامات جنائية متعلقة بالأمن القومي».
وأكدت في بيان أن «مجلس (الوزراء) سيشرع في إجراءات التنفيذ فور تلقيه بصفة رسمية للصيغة التنفيذية لحكم محكمة الأمور المستعجلة». وبالنسبة إلى حل جماعة «الإخوان المسلمين»، شددت على أنه «احتراماً لسلطة القضاء وحكم القانون، فإن الحكومة لن تتخذ أي إجراء في هذا الموضوع إلى حين صدور حكم قضائيّ باتّ ونهائي في هذا الشأن».
بدوره، قال وزير الخارجية نبيل فهمي، في حديث إلى شبكة «سي أن أن»، على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، إن الوضع القانوني للرئيس المعزول محمد مرسي في يد القضاء، ولا يمكن الحكومة التدخل في أعماله.
في غضون ذلك، أمر فريق تحقيق نيابات شمال الجيزة بحبس 9 متهمين جدد من الفاعلين الأصليين في أحداث مجزرة قسم شرطة كرداسة، التي راح ضحيتها 11 ضابطاً ومجنداً، في منتصف آب الماضي، بعد فض اعتصامات «النهضة» و«رابعة العدوية»، لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات، ليرتفع بذلك عدد المعتقلين على ذمة القضية نفسها إلى 144 متهماً.
الى ذلك، كان هناك موقف للشاعر أحمد فؤاد نجم بخصوص ترشيح وزير الدفاع عبدالفتاح السيسي، حيث قال «فيه كلام بيتقال عن إن الفريق عبدالفتاح السيسي مش عايز يرشح نفسه، إحنا هنروح بيته ونجيبه بالأمر علشان يترشح». وأشار الى أنه يمنح الرئيس المعزول محمد مرسي لقب «ضحية الإخوان» لأنه: «غلبان وحاله يصعب على الكافر».