أعلن «اتحاد الديموقراطيين السوريين»، وهو تشكيل معارض انطلق أخيراً في القاهرة، أنّ هدفه «التأسيس لدولة مدنية ديموقراطية». وقال المعارض كمال اللبواني إنّ الاتحاد سيضمّ شخصيات من انتماءات متنوعة «على أساس جامع لها يخدم فقط فكرة الديموقراطية، مع الاحتفاظ بحق الاعضاء في الانضمام إلى تنظيمات ايديولوجية أخرى».


وأكد عضو «الائتلاف» المجمِّد عضويته، أنّ الاتحاد يهدف إلى «تجاوز مرحلة الانقسام والشرذمة»، مضيفاً «الهدف الأول هو الدولة وليس التباينات».
ورداً على سؤال عمّا إذا كان الاتحاد موجهاً ضد جماعة «الاخوان المسلمين»، قال اللبواني «إذا كان الاخوان ضد الدولة المدنية، يكون الاتحاد موجهاً ضدهم، وإذا كانوا معها يكونون حلفاءنا». لكنه أضاف «مشكلتنا مع الإخوان أنهم يقولون شيئاً وينفذون شيئاً آخر».
وضمّ «الاتحاد» إضافة إلى اللبواني وجوهاً مثل ميشيل كيلو، وعمار القربي، وفايز سارة وغيرهم.
(أ ف ب)