بعد استيعابه هجمات «داعش» على محيط مطار دير الزور العسكري، انتقل الجيش السوري إلى الهجوم على مواقع التنظيم في المدينة، في وقت صدّت قواته محاولة تسلل لـ«داعش» في محيط مدينة الحسكة. وشنّت وحدات الجيش السوري هجوماً على مواقع لـ«داعش» في محيط مطار دير الزور العسكري وجزيرة حويجة صكر، في تغيّر في المشهد الميداني للمدينة التي بات فيها الجيش في موقع المهاجم، بعد أن كان مدافعاً عن مواقعه في الأسبوعين الفائتين.


قوات الجيش بمساندة «الدفاع الوطني» و«مقاتلي العشائر» المنضمين أخيراً إلى صفوفها تمكّنت من السيطرة على مزارع الدغيِّم وحاجز المسمكة في محيط مطار دير الزور، وتمشيط قرية الجفرة بشكل كامل، مع إحكام السيطرة على عدد من الأبنية في حويجة صكر، وقتل وإصابة عدد من مقاتلي «داعش»، من بينهم المصري عمر أبو القاسم والتونسي أبو عتبة واعتقال آخرين، فيما خسر الجيش عدداً من عناصره من بينهم ضابط برتبة عقيد، وثلاثة من مقاتلي العشائر، اثنان منهم قائدا مجموعات.
كذلك صدّت قواته محاولة تسلل لـ«داعش» باتجاه الكنيسة الكبوشية والمصرف التجاري في حي الرشدية. بالتزامن مع ذلك، كثف سلاح الجو استهدافه لتجمعات «داعش» في محيط مطار ديرالزور وقرى الريف الشرقي ومدن الموحسن والميادين والبوكمال وقرى البوعمر والشولا، كذلك فكّك الجيش أربع عبوات ناسفة في قرية البغيلية في المدينة.
في موازاة ذلك، صدّ الجيش السوري و«الدفاع الوطني» محاولة تسلل لـ«داعش» من فوج الميلبية باتجاه قرى باب الخير والشبيب جنوب شرق مدينة الحسكة، بالتزامن مع صدّ قواته هجوماً آخر على طريق الحسكة ــ تل براك القديم من جهة قرية الذيبة شمال المدينة. مصدر عسكري أكد لـ«الأخبار» أنّ «الجيش أحبط محاولة تسلل من الجهة الجنوبية للمدينة، وتمكّن من تدمير وإعطاب عدد من آليات داعش، وقتل وأصاب عدداً منهم»، لافتاً إلى أنّ «الجيش تمكّن من إحباط محاولة داعش خرق الطوق الآمن في محيط مدينة الحسكة». إلى ذلك، أكد المركز الإعلامي لـ«وحدات حماية الشعب» أنّ «وحداتهم استعادت ثلاث نقاط جديدة في الجبهة الجنوبية من مدينة كوباني كان مسلّحو داعش قد سيطروا عليها، وذلك في هجوم نفذته»، وأشارت إلى أنه تم توثيق مقتل 11 منهم.
إلى ذلك، قالت القيادة المركزية للجيش الأميركي، في بيان، إنّ الضربات الجوية التي تقودها الولايات المتحدة في سوريا ركّزت على مدينة عين العرب أمس، وإنّ «ست ضربات دمرت سبعة مواقع قتالية ومبنى ووحدة تكتيكية لتنظيم الدولة الإسلامية». وأضافت أنّ الولايات المتحدة ودول التحالف نفذت خمس ضربات جوية في العراق.