قال «الائتلاف» السوري المعارض، أمس، بعد لقائه مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أنّ «جنيف 1 هو الإطار المقبول للمفاوضات في المستقبل».

وأوضح بيان صادر عن «الائتلاف» أنه «اتفق الطرفان على أن يشكل بيان جنيف واحد الإطار التفاوضي المقبول والذي تبنى عليه أي عملية تفاوضية مستقبلية»، حيث تناول الحوار «الوضع الحالي في سورية وضرورة الإسراع بإيجاد الطرق للدفع نحو عملية سياسية تفاوضية تؤدي إلى تحقيق تطلعات الشعب السوري».

وكان بوغدانوف قد أعلن يوم الجمعة أنّ بلاده تسعى إلى جمع الحكومة السورية والمعارضة في مفاوضات «جدية ومن دون شروط مسبقة».
وطالب «الائتلاف» موسكو بـ«ضرورة أن تكون روسيا من الدول التي تضغط للدفع نحو عملية الحل السياسي، ولا سيما دفع النظام نحو ذلك وإقناعه بعدم إمكانية تحقيق أي حسم عسكري».
ومن جهته، أعرب الوفد الروسي عن «تشجيعه لحوار سوري سوري بين أطراف المعارضة، على أن يكون حواراً مفتوحاً وغير رسمي وغير مشروط، كمرحلة أولى قبل البحث في أي عملية تفاوضية مع النظام». وأجرت موسكو مؤخراً مباحثات مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم خلال زيارته روسيا، عقب مباحثات مع الرئيس الأسبق لـ«الائتلاف» معاذ الخطيب، حيث أشارت الى ضرورة تحويل الأزمة السورية إلى المسار السياسي.
(الأخبار، أ ف ب)