أعلنت المعارضة البحرينية، أول من أمس، مقاطعتها للانتخابات البرلمانية والبلدية المقرر إجراؤها الشهر المقبل.


وجاء في بيان قوى المعارضة المنشور على الموقع الرسمي لجمعية الوفاق البحرينية المعارضة، أن هذه الخطوة تأتي بعد «سلسلة اجتماعات بين تنظيماتها وعقدت ندوات وفعاليات عديدة، فضلاً عن الحوارات المكثفة داخل كل تنظيم في أطره القيادية وبين كوادره، وبعد استمزاج رأي العديد من مؤسسات المجتمع المدني وعقد اللقاءات مع العديد من الشخصيات الوطنية ذات الصلة بالشأن السياسي واستطلاع وجهات نظر وآراء القيادات السياسية والحقوقية والنشطاء من معتقلي الرأي والضمير في السجون البحرينية، وذلك من أجل الوصول إلى موقف نهائي من الانتخابات النيابية والبلدية التي أعلن الحكم تنظيمها في الثاني والعشرين من شهر تشرين الثاني المقبل دون أي استشارات أو توافقات مع القوى الوطنية الديموقراطية المعارضة، في خطوة تفرد جديدة».
وأشار البيان إلى أن المقاطعة وقّعها كل من القوى الوطنية الديموقراطية المعارضة وجمعية الوفاق الوطني الإسلامية وجمعية العمل الوطني الديموقراطي «وعد» إلى جانب جمعية التجمع القومي الديموقراطي وجمعية الإخاء الوطني.
(الأخبار)