أسفر اشتباك بين مجموعات مسلحة في مدينة الزاوية غرب ليبيا، بدأت ليل الأحد واستمرت إلى اليوم، عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة 13 آخرين، على ما أفاد تقرير رسمي.


وذكرت وسائل إعلام محلية، أن اشتباكات بأسلحة ثقيلة نشبت بين مجموعتين تابعتين لوزارتي الدفاع والداخلية، في قلب المدينة الواقعة على بعد 40 كيلومتراً غرب العاصمة طرابلس.

وأعلن جهاز الإسعاف والطوارئ (حكومي)، مقتل خمسة أشخاص بينهم طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات، وإصابة 13 آخرين.

وأفاد مصدر أمني «فرانس برس» بأنّ القتال اندلع بعد مقتل أحد أفراد إحدى المجموعتين على يد مناصر للمجموعة الأخرى، بسبب خلاف على قضية متعلقة ببيع وشراء الوقود المهرب، وهو أمر شائع جداً في هذه المدينة القريبة من الحدود مع تونس.

ومن جهتها، عبرت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا عن قلقها «البالغ» جراء الاشتباكات المسلحة في الزاوية. ودانت في بيان «استخدام الأسلحة الثقيلة في الأحياء المكتظة بالسكان»، مكررة الدعوة إلى «ضرورة حماية المدنيين غير المشروطة».

ووقعت هذه الاشتباكات في وقت تمر ليبيا بأزمة سياسية خطرة، على خلفية انعدام الأمن المزمن الذي يتسم بالقتال المتكرر بين الجماعات المسلحة.

وتتنافس حكومتان على السلطة منذ آذار، واحدة مقرها طرابلس ويقودها عبد الحميد دبيبة منذ العام 2021، والأخرى بقيادة فتحي باشاغا ويدعمها المشير خليفة حفتر.