اتهم المندوب السوري لدى الأمم المتحدة، بشار الجعفري، مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي، بالتصرف بشكل «غير مسؤول»، وبأنها باتت جزء لا يتجزأ من الحملة الدولية المدبرة ضد سوريا.


وقال الجعفري إنّه بعدما قدمت بيلاي إحاطة لمجلس الأمن أوضحت فيها أنّ الحكومة السورية مسؤولة بنحو أكبر عن انتهاكات حقوق الإنسان، «أصبحت (المفوضة السامية) مجنونة في عملها، وتتصرف بشكل غير مسؤول». وأكد أنّ بيلاي لم تذكر في إحاطتها «الجرائم التي يرتكبها التكفيريون في سوريا، بما فيها ما حصل في مدينة كسب على الحدود التركية».
(الأخبار)