نشرت، أمس، مواقع إعلامية معارضة مختلفة نبأ إعدام تنظيم «الدولة الإسلامية في العراق والشام» الناشطين «المعارضين في المجالين الإغاثي والإعلامي سعد الجاجان ومهيار الجابر من دير الزور، بعد اختطافهما في الرقة». وأوضحت أنّ الجاجان قتل ذبحاً في سجون «داعش» بتهمة «الرِّدّة المغلظة».


وفي السياق، تعرض القيادي في «الجبهة الإسلامية» هشام دربالة لمحاولة اغتيال بعبوة لاصقة زرعت في سيارته في أعزاز في ريف حلب الشمالي. واتهم أنصار «جبهة النصرة» و«الجبهة الإسلامية» تنظيم «داعش» بالمحاولة التي أسفرت عن إصابة القائد العسكري لـ«لواء عاصفة الشمال» بجروح.
(الأخبار)